الأربعاء - 28 تشرين الأول 2020
بيروت 24 °

إعلان

ثلاث لوائح اختبارية في طرابلس... كواليس صاخبة وتحديّات

المصدر: "النهار"
Bookmark
ثلاث لوائح اختبارية في طرابلس... كواليس صاخبة وتحديّات
ثلاث لوائح اختبارية في طرابلس... كواليس صاخبة وتحديّات
A+ A-
بعد أن انطلقت العملية الانتخابية في طرابلس بفتح باب الترشيح للانتخابات الاثنين الفائت، بدأ المرشحون يحتلّون صدارة المشهد العام بصورهم، لكن بحركة بطيئة تدلّ على أن الحماس للمعركة لم يبدأ بعد، والتحرك الانتخابي لا يزال بطيئاً، والأخبار المتداولة إن هي إلا شظايا أخبار.  ثلاث لوائح اختباريةالمعركة بدأت بطرح ثلاث لوائح اختبارية، ويوحي الشروع بهذه الخطوة أن الانتخابات لا محال حاصلة، والأرجح حصولها، وهاجس التأجيل الذي رافق الانتخابات النيابية في دورات عديدة بعد دخول لبنان مراحل الحروب المختلفة، بدا متراجعا في الأسبوع الأول لانطلاق المعركة. فلبنان، كما في غالبية مراحل تاريخه، في عين العاصفة، وهو حاليا لا يزال وسط عواصف إقليمية ودولية ناشطة بلا هوادة. وفي ظل العواصف، تدخل دول وقوى وتخرج أخرى، ولا تلبث هذه أن تتقدم، لتتراجع تلك. معمعة تضيع فيها بوصلة الواقع، ولا يعرف إلى أين الاتجاه، هل هناك تسويات، أم هناك منتصر ومهزوم؟ والاجابات غير متوافرة. رغم ذلك، يسود جو من الحيرة والارتباك، يتولد عنها بطء الحركة، وتردد أو مماطلة في تحريك الماكينات الانتخابية، وإقامة التحالفات.  تباطؤ وارتباكويلعب النظام الانتخابي الجديد دوراً في التباطؤ والارتباك، حيث يفرض أن ينفذ كل مرشح برأسه، والتحدي مطروح على الأقوياء أكثر من الضعفاء، مما يفرض ان يغيب التحالف في لوائح اسمها قوية، ويفرض أن يتخذ كل مرشح قوي ضعفاء، أو متوسطي الحال، معه في لائحته، فإذا وقع الفشل طاول الحلفاء الضعفاء، وحصل هو على أصواتهم المرجحة لفوزه. وإذا كان لا بد من تحالفات، فهي ستجري تحت الطاولة، وبذلك، يفترض ظهور لوائح كثيرة. ويمكن القول أن النظام الانتخابي الجديد يطرح شكلا من أشكال الصراع داخل اللائحة الواحدة، حتى لا يتمكن أحد فيها من إلغاء حليفه.  في السابقفي الدورة الانتخابية قبل السابقة في٢٠٠٥، بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وتبلور مواقف وشخصيات سياسية جديدة، احتشدت في طرابلس مختلف القوى الأساسية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة