الأحد - 24 كانون الثاني 2021
بيروت 20 °

إعلان

هل استُخدِمت "العصا التركيّة" لدفع الأكراد نحو دمشق؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
هل استُخدِمت "العصا التركيّة" لدفع الأكراد نحو دمشق؟
هل استُخدِمت "العصا التركيّة" لدفع الأكراد نحو دمشق؟
A+ A-
لكنّ الردّ الكرديّ لم يتأخّر أكان بالامتناع عن حضور #سوتشي أو حتى بالبيان القاسي الصادر عن حزب الاتحاد الديموقراطي الكردستانيّ الذي وصف روسيا ب "الشريك في الجريمة" وموقفها ب "الخيانة". في هذا الوقت، كان التوجّه الروسي في دعم الأتراك ينتقل من اتّهام #واشنطن في تدهور الأمن شمال #سوريا إلى نوع من الاعتراف بموافقة موسكو على العمليّات. فالخبير الروسي في الشؤون السوريّة فيتالي نومكن المقرّب من حكومة موسكو والذي كان يتولّى تزويد المراسلين في مؤتمر سوتشي عن آخر مستجدّات المفاوضات، قال لهم إنّ روسيا تفهم الشعور الكرديّ، لكنّها أعطت الأولوية لتحالفها مع تركيا و #إيران، كما ذكرت "الإندبندنت". "العصا التركيّة"لا شكّ في أنّ مسألة إعطاء الأولويّة للتحالف مع تركيا يمكن أن يقارَب لجهة أنّ تنازلاً محتملاً لأنقرة عن إدلب مقابل عفرين بإمكانه أن يوفّر على دمشق، حليفة موسكو، الكثير من المعاناة الميدانيّة خصوصاً في القسم الشرقي من المحافظة. وربّما ساهم الهاجس الروسيّ في إنجاح مؤتمر سوتشي دافعاً أساسيّاً لإعطاء موسكو مباركتها للتحرّك العسكريّ إضافة إلى نجاح تركيا وروسيا ومعهما إيران في إطلاق مسار #أستانا. لكن قبل تأمين #موسكو لهذه المصالح عن طريق التمهيد لعمليّة "غصن الزيتون" ارتأت التفاوض مع الأكراد حول ضمان أمنهم وإبعاد كأس التدخّل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم