السبت - 19 أيلول 2020
بيروت 29 °

أكثر من 150 إصابة بسرطان عنق الرحم سنوياً ...هل تنجح اللقاحات الوقائية من إيقافه؟

المصدر: " ا ف ب"
ليلي جرجس
ليلي جرجس
أكثر من 150 إصابة بسرطان عنق الرحم سنوياً ...هل تنجح اللقاحات الوقائية من إيقافه؟
أكثر من 150 إصابة بسرطان عنق الرحم سنوياً ...هل تنجح اللقاحات الوقائية من إيقافه؟
A+ A-

ورم خبيث يعيش في داخلك، يبدأ بالتسلسل رويدا رويداً، لا تشعرين بأعراضه فهو صامت وبطيء النمو. انه سرطان عنق الرحم الذي يحتل المرتبة الثانية من السرطانات الأكثر شيوعاً عند النساء. وتعتبر سلالات مختلفة من فيروس الورم الحليمي البشري HPV وهي عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، سبباً رئيسياً في معظم حالات سرطان عنق الرحم. فما هي اسباب واعراض سرطان عنق الرحم؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟\r\n

وفق رئيس الرابطة العربية لطب النساء والإختصاصي في الجراحة النسائية والتوليد الدكتور فيصل القاق "يأتي سرطان عنق الرحم في المرتبة الثانية من السرطانات عند النساء، في حين يعتبر سرطان المبيض من أخطر السرطانات القاتلة عند النساء بالإضافة الى الإصابة بسرطان المهبل وسرطان الانانبيب (قنوات الفالوب)." \r\n

برأي د.القاق لا يجب" ان تصاب المرأة بسرطان عنق الرحم او الوفاة بسببه لأن التقصي والكشف المبكر له بسيط جداً ويكون من خلال فحص HPV او فحص المسح المهبلي او ما يُسمى فحص الزجاجة . وهو عبارة عن فحص بسيط جدا وغير مؤلم، رخيص ويمكن القيام به مرة كل سنة. وهذه الفحوصات بحسب الإرشادات والتوصيات الدولية الحديثة التي تنصح ببروتوكول إجراء فحص الزجاجة مضافاً اليه فحص HPV حسب تقييم الطبيب. وبعد إجراء الفحص ينظر الطبيب الى خلايا عنق الرحم التي تكشف ما اذا كانت هذه الخلايا غير طبيعية او خلايا إلتهابية التي قد يتحول بعضها الى خلايا سرطانية او ما قبل السرطانية. "\r\n

إليك أسباب سرطان عنق الرحم \r\n

واضاف انه"عند إكتشاف هذه الخلايا تحتاج الى 10 سنوات لتتحول الى سرطان، وفي حال تم معالجتها تتفادى المرأة خطر السرطان ومضاعفاته. في لبنان مثلا هناك فقط 15 % من النساء يخضعن لفحص الزجاجة، وهذه النسبة تعتبر ضئيلة. ويعود سبب ذلك الى تركيز المرأة على الحمل والولادة دون متابعة الأمراض والمشاكل التي تُعنى بالمسالك البولية. المرأة لا تزور طبيبها النسائي إلا في حالتي الحمل والولادة. "\r\n

واشار رئيس الرابطة العربية لطب النساء الى ان هناك "حوالى 150 اصابة سنوياً عند النساء في لبنان ومن المتوقع ان يكون هناك فوق 200 حالة ويعود السبب الى عدم الإبلاغ عنها رسمياً. " اما عن الأسباب فيمكن اختصارها بالآتي:\r\n

* علاقة جنسية غير محمية وعلاقات مبكرة غير محمية مع شركاء متعددين. \r\n

* التدخين\r\n

* بعض انواع حبوب الحمل ممكن ان تزيد بطريقة غير مباشرة من مخاطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.\r\n

* عدم التقصي السنوي للمرأة ومراجعة طبيبها. \r\n

في حين تتمثل الأعراض وتتراوح بين آلام غير محددة في الحوض، تبقح دموي او نزيف في الفترة ما بين الدورتين، نزيف بعد المجامعة، افرازات برائحة غير طبيعية وغريبة، آلام في الحوض السفلي مصحوب بآلام أثناء البول. \r\n

مدى فعالية هذه اللقاحات للوقاية من السرطان؟\r\n

أكد الإختصاصي في الجراحة النسائية والتوليد ان" سبب الإصابة بسرطان عنق الرحم يعود الى فيروس الورم الحليمي HPV الذي يُقسم الى عدة انواع ، بعضها لا يسبب سرطاناً والبعض الآخر مسؤول عن السرطان في حين تُسبب الانواع الأخرى الثآليل غير مسرطنة. " 

اذاً ما هي الأنواع التي تسبب سرطان عنق الرحم؟ يشير الدكتور القاق الى ان "هناك حوالى 12 نوع سرطاني ومعظم مسبباتها هي 16/18 و45 و41 و33. كما ان هناك نوعين من اللقاحات الموجودة في السوق اللبناني وقد أدخل حديثا نوعا ثالثا يغطي 9 انواع من الفيروسات ويعتبر تقدما مهماً . ويُعطى هذا اللقاح بين عمر 11 و26 عاما، ويعتبر وقاية اولية من سرطان عنق الرحم، وهو يسري على الرجال والنساء على حدّ سواء." \r\n

اقرأ ايضاً: "قتلته قبل أن يقتلني"... لينا مشنتف تروي قصتها

ما هي اهم العلاجات؟\r\n

برأي د.القاق ان "العلاجات مرتبطة تماماً حسب البروتوكول الحديث المتعارف عليه في الوزارة والجمعية اللبنانية للتوليد والامراض النسائية بنتائج فحص الزجاجة وفحص HPV. في حين تتراوح العلاجات حسب حالة المريض من إعادة الفحوصات سنويا( لا ضرورة للعلاج) مرورا بالكويّ وتقشير عنق الرحم الى جراحة "مخروطية" وصولا الى الجراحة الجزئية او جراحة استئصال الرحم بالإضافة الى العلاج الشعاعي حسب تطور الحالة. "\r\n

مشددا على " اهمية الإلتزام بالتقصي الدوري لهذا الفحص وخاصة في ظل تدني هذا التقصي عند النساء اللبنانيات. كما على الطبيب الإلتزام بالبروتوكول المتعارف عليه والمذكور سابقاً لتفادي اي عمل جراحي غير مبرر ودون حاجة طبية الى ذلك. لذلك يجب تضافر الجهود لمنع انتشاره او التسبب بالوفاة لدى النساء وتحديدا في لبنان. "\r\n

\r\n

\r\n

\r\n


الكلمات الدالة