الإثنين - 28 أيلول 2020
بيروت 29 °

إعلان

صندوق النقد يؤيد خطة السعودية لإنشاء "نيوم"

المصدر: " ا ف ب"
صندوق النقد يؤيد خطة السعودية لإنشاء "نيوم"
صندوق النقد يؤيد خطة السعودية لإنشاء "نيوم"
A+ A-

أبدى صندوق النقد الدولي دعمه لخطة سعودية طموحة لإنشاء منطقة تجارية وصناعية بقيمة 500 مليار دولار تمتد عبر الأردن ومصر قائلا إن المشروع سيفيد المنطقة بأسرها.\r\n

وأشار مدير إدارة الشرق الأوسط في الصندوق جهاد أزعور، إلى أنّ الرياض تحتاج لتحقيق التوازن بين التكلفة الضخمة للمنطقة وغيرها من المشروعات الاقتصادية من جانب ومساعيها لخفض العجز الكبير في ميزانية الدولة الناجم عن انخفاض أسعار النفط على الجانب الآخر.\r\n

وذكر أزعور في مقابلة أن خطة إنشاء المنطقة التي تعرف باسم #نيوم قد تحفز التجارة وتتيح لمنطقة الشرق الأوسط الاستفادة من موقعها كجسر بين آسيا وإفريقيا، مضيفاً: "إنها مؤشر لعودة تعاون إقليمي أكبر. نرى قيمة وضرورة للتعاون الإقليمي".\r\n

كما رحب المسؤولون الأردنيون بالمشروع ولكن لم يصدر رد فعل علني من الحكومة المصرية حتى الآن. وذكر أزعور أن نيوم يمكن أن تنسجم مع برنامجين اقتصاديين دوليين آخرين أحدهما مبادرة الحزام والطريق التي تسعى من خلالها بكين للفوز بصفقات تجارية واستثمارية على طول طرق تربط بين الصين وأوروبا ومشروع كومباكت لمجموعة العشرين مع إفريقيا والذي يهدف لدعم الاستثمار الخاص في القارة.\r\n

وفي سياقٍ متصل، صرّح أزعور أنّ الدول الست الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي لا تزال ملتزمة بتطبيق ضريبة القيمة المضافة ولكن بوتيرة متباينة.\r\n

وسعيا لسد العجز في ميزانياتها نتيجة انخفاض أسعار النفط، وافقت دول مجلس التعاون الخليجي على تطبيق ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5 في المئة في 2018 وهي خطوة كبيرة لحكومات اعتادت فرض ضرائب بسيطة واعتمدت عوضاً عن ذلك على إيرادات النفط.\r\n

وكانت الدول الست تنوي في الأساس تطبيق الضريبة بشكل متزامن في كانون الثاني القادم. وتواصل السعودية والإمارات القول بأنهما ستفعلان وتقدمتا كثيراً في التحضير لذلك بينما لا تزال دول أخرى متخلفة كثيرا في الترتيب لفرض الضريبة.\r\n

ويعتقد خبراء الضرائب في المنطقة أن الكويت على الأخص قد تتخلف عن الركب بسبب تباطؤ حركة قطاع الخدمات الحكومي ولأن برلمانها المستقل نسبياً قد يود أن يدلي بدلوه في الأمر. ولم يعلن المسؤولون في سلطنة عمان موعداً محدداً لتطبيق الضريبة في حين قال مسؤولون في البحرين إن من المتوقع تطبيقها في منتصف 2018.\r\n

وأضاف أزعور أن الدول التي تمتلك احتياطيات مالية أكبر مقارنة بالعجز قد تستطيع تبني وتيرة أبطا لتطبيق الضريبة، لافتاً إلى أنّ "وتيرة التطبيق ستختلف ...البعض سيُطبق في عام 2018 والبعض قد يحتاج مزيداً من الوقت."\r\n

اقرأ أيضاً: "نيوم"... مشروع يربط ثلاث قارات ويوفر فرص عمل خيالية

الكلمات الدالة