السبت - 26 أيلول 2020
بيروت 28 °

الانتخابات النيابية قبل نهاية 2017: خيارٌ قابلٌ للتطبيق أم لا؟

المصدر: " ا ف ب"
مجد بو مجاهد
Bookmark
الانتخابات النيابية قبل نهاية 2017: خيارٌ قابلٌ للتطبيق أم لا؟
الانتخابات النيابية قبل نهاية 2017: خيارٌ قابلٌ للتطبيق أم لا؟
A+ A-
لا شك في أن الإجابة الوافية عن تساؤل كهذا، مسألة مرتبطة بأكثر من عاملٍ واحد. فإذا كان أي استحقاقٍ انتخابي مرتبطاً كبندٍ أول بالاجراءات اللوجستية التي من شأنها ان تديره، فإن الصعوبات ترتبط هنا بخيار اعتماد البطاقة البيومترية من عدمه. وهو تالياً خيارٌ مستحيل في حال إجراء الانتخابات قبل كانون الثاني. سياسياً، لا يزال من المبكر الحديث عن تحالفات انتخابية، رغم التموضع الأولي الذي بدأت تعبّر عنه القوى السياسية. في حين ان التحالف السياسي بين "حزب الله" وحركة "أمل" من شأنه تلقائياً أن يتحوّل تحالفاً انتخابياً، وفق قاعدة أن أي تحالف سياسي من شأنه أن يتحوّل الى تحالفٍ انتخابي، والعكس لا يصحّ على التحالفات الانتخابية التي غالباً ما تعقد وفق أسسٍ مصلحية لا تكاملية. ما مفاده ان التحالف الانتخابي شبه المؤكد حتى الساعة هو تحالف الثنائي الشيعي، لكونهما التيارين الوحيدين في لبنان اللذين يعقدان تحالفاً سياسياً شبه متكاملٍ في ما بينهما.\r\nواذا كانت قراءة الاجراءات القانونية، تنضم الى جانب اللوجستية منها والسياسية، لاعطاء اجابة واضحة حول امكان تسريع الاستحقاق الانتخابي، فإن الخطوة الأولى، تتمثّل في امكان توفير الأكثرية النيابية للتصويت على مشروع قانون الرئيس برّي. فما هي الأطر القانونية التي لا بد منها لنيل الأكثرية المطلوبة؟ \r\nتسأل "النهار" النائب روبير غانم رأيه في المناخ العام لمجرى العملية الانتخابية، فييجيب بأن "القانون نافذ ولن يعدّل، لكن الصعوبة تكمن في التفاصيل التقنية". وفي قراءة لمشروع قانون الرئيس بري المعجل المكرر الذي تنتهي بموجبه ولاية مجلس النواب الحالي استثنائياً في تاريخ 31-12-2017، يقول انه "حريص على المصلحة العامة وعلى سمعة المجلس ويريد اجراء الانتخابات في أسرع وقت ممكن، وهو استحقاق يحتاج الى تغطية سياسية من معظم الأفرقاء". \r\nوعن الاجراءات المتوخاة للتصويت على مشروع القانون الهادف الى تقريب موعد الاستحقاق النيابي، يقول انه يحتاج "أكثرية مطلقة من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة