الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 28 °

الحريري زار مسجد الأمين... أهالي العسكريين الشهداء: لن نرضى بأقل من إعدام بلال وعمر ميقاتي

المصدر: " ا ف ب"
الحريري زار مسجد الأمين... أهالي العسكريين الشهداء: لن نرضى بأقل من إعدام بلال وعمر ميقاتي
الحريري زار مسجد الأمين... أهالي العسكريين الشهداء: لن نرضى بأقل من إعدام بلال وعمر ميقاتي
A+ A-

زار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم، مسجد محمد الأمين حيث قدم التعازي إلى أهالي الشهداء العسكريين.

وقال الحريري في تصريح: "القضاء العسكري يقوم بالتحقيق، ونحن لدينا ثقة بالقضاء وإيمان بالحقيقة التي لا يمكن لأحد أن يغطيها. نحن نعلم أن "داعش" هو من قام بهذه الجريمة ونعرف ما هو "داعش"، وما كان مبتغاه في لحظة القيام بالهجوم وعملية الخطف. فهمه كان زرع الفتنة بين اللبنانيين، ولكن والحمد لله، لم يعد باستطاعة أحد إعادتنا إلى هذه الفتنة".

وتابع: "نحن لدينا ملء الثقة بالقضاء العسكري، وليست لدينا مشكلة في التوجه إلى القضاء العادي، ولكن لا يضعن أحد هذا الطرح ليقول أن القضاء العسكري لا يقوم بعمله. القضاء العسكري يقوم بعمله والتحقيق جار ونقطة على السطر. يجب ألا نضع الموضوع في مكان آخر، فكل الحكومة خلف التحقيق وجميعنا يريد أن يعرف الحقيقة، ولكن الحقيقة التي نعرفها جميعا هي أن "داعش" هو من قتل العسكريين وأنه كان يحاول زرع الفتنة".

وأضاف: "المرحلة التي كنا نمر بها في لبنان كانت تشوبها الخلافات، وهذه الخلافات نفسها هي التي أدت إلى عدم انتخاب رئيس للجمهورية في تلك الفترة. علينا أن نتذكر أين كنا وأين أصبحنا اليوم. لذلك أتمنى على الجميع الهدوء. أنا ابن شهيد وما زلت أمارس الهدوء منذ 12 سنة. الحقيقة تتطلب وقتا، ولكي نصل إليها علينا أن ندع المسؤولين يقومون بعملهم".

من جهته، ألقى حسين يوسف، والد العسكري الشهيد محمد يوسف، كلمة باسم أهالي العسكريين، أكد خلالها "اننا لن نرضى بأقل من ​إعدام​ بلال وعمر ميقاتي وعار على دولتنا ان تسمح لهم بالقول انهم ليسوا نادمين واذا خرجوا من ​السجن​ سيذبحون الجيش مجددا".\r\n

وراى انه "من المعيب اللعب بمشاعر امهات الشهداء وهناك من يتاجر في هذه القضية"، معتبرا ان "من يتاجر بهذه القضية هو يتاجر بالوطن ككل ". وقال: "لدينا كامل الثقة بفخامة الرئيس العماد ​ميشال عون​ و​قائد الجيش​ ​العماد جوزيف عون​".

الكلمات الدالة