السبت - 26 أيلول 2020
بيروت 29 °

مخاطر أمراض القلب تتهدد اللبنانيين...اليكم النسب الجديدة!

المصدر: النهار
أمراض القلب تتهدد اللبنانيين
أمراض القلب تتهدد اللبنانيين
A+ A-

سجّل لبنان، مقارنة بالعام 2010، زيادة في نسب انتشار حالات ارتفاع ضغط الدم، السكري من النوع الثاني، السمنة، ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم، نسب التدخين وتدخين النرجيلة، وجميعها تشكّل عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب والشرايين. هذا ما تظهره نتائج دراسة حديثة، نشرت في شهر نيسان الماضي من قبل الاتحاد الدولي للقلب، وقام بها الباحثون ( د. حسين اسماعيل، د. محمد المدوّر، د. جوليانا بريدي، د. منى نصر الله، د. نانسي نخول، د. يوسف منيمنة، د. لارا نصر الدين، د. ناتالي خوري زغيب، د. محمد ابيض، د. هاني تميم) من الجامعة الأميركية في بيروت ومن جامعة دريسدن الألمانية.

شملت الدراسة التمثيلية 501 مشارك بالغ من بيروت الكبرى، نسبة 64.3 في المئة منهم نساء. وتضمنت اجراء المقابلات، والفحوص المخبرية، والاطلاع على التاريخ المرضي للأشخاص وعلى سلوكياتهم الصحية.

زيادة كبيرة في انتشار عوامل الخطر 

وبالمقارنة مع الدراسة التي اجريت في العام 2010 من قبل "منظمة الصحة العالمية"، تشير نتائج هذه الدراسة الى:

-بلغت نسبة انتشار ارتفاع ضغط الدم 36.4 في المئة بينما كانت 13 في المئة في العام 2010

-نسبة السكري من النوع الثاني 14 في المئة بينما كانت نحو 5 في المئة في العام 2010

-نسبة السمنة  اي BMI>30  تسجل 41.5 في المئة بينما كانت نحو 25 في المئة في العام 2010 

-نسبة تدخين السجائر 43.1 في المئة بينما كانت 38 في المئة في العام 2010

-تدخين النرجيلة 27 في المئة بينما كانت 22 في المئة في العام 2010

-نسبة ارتفاع معدل الكولسترول في الدم 24 في المئة بينما كانت 15 في المئة في العام 2010

يشير أحد الباحثين الرئيسيين للدراسة الاستاذ المساعد في كلية الطب، ومدير برنامج الطب الوعائي في "الجامعة الأميركية في بيروت" الدكتور حسين اسماعيل لـ"النهار" إلى ان نتائج الدراسة تبيّن زيادة كبيرة في عوامل خطر الاصابة بأمراض القلب والشرايين، ومنها ارتفاع ضغط الدم، السكري من النوع الثاني، التدخين، قلة الحركة، ارتفاع معدل الكولسترول في الدمّ في المجتمع اللبناني. اذ أصبحت معدلات السمنة في لبنان قريبة من المعدّلات الأميركية، والسكري قريب من معدّلات دول الخليج، ونسب التدخين وتدخين النرجيلة من أعلى المعدلات العالمية.

ويشرح اسماعيل ان أمراض السكري وارتفاع ضغط الدم والتدخين تؤثر على صحة الشرايين، ما يؤدي الى تراكم مادة الكولسترول داخل شرايين الدم وما يزيد من خطر التعرّض لأمراض القلب وللجلطات الدماغية.

من ناحية أخرى، تسجل هذه الدراسة كالدراسات العالمية زيادة نسب الاصابة بارتفاع ضغط الدم في المدن أكثر من الأرياف بسبب نوعية الحياة في المدن والتلوّث، ونوعية الأكل والرياضة.

أظهرت الدراسة، وفق اسماعيل، ان اللبنانيين الذين ينتمون الى طبقة اجتماعية اقتصادية فقيرة هم أكثر عرضة للاصابة بأمراض القلب قبل سبع سنوات من غيرهم، بسبب انتشار عوامل الخطر، والضغوطات النفسيّة، والتلوث البيئي، وقلة ممارسة الرياضة عند هذه الفئة الاجتماعية. من ناحية أخرى، يعتبر المتقدمون في العمر أكثر عرضة للاصابة بعوامل الخطر من أمراض سكري وغيرها التي تنتشر أكثر عند هذه الفئة العمرية.

النساء أكثر من الرجال في لبنان

شكلت النساء نسبة 64 في المئة من عينة الدراسة، ما يتوافق مع التقارير الصادرة عن المنظمات الدولية والتي تشير الى ان النساء في لبنان هن أكثر من الرجال خصوصا ان نسبة 40 في المئة من العائلات في لبنان لديهم على الأقل مغترب ذكر في الخارج ما يشكّل احد التفسيرات لوجود نساء أكثر من الرجال في لبنان.

وتظهر نتائج الدراسة اختلافات جندرية بين النساء والرجال اذ ترتفع نسب زيادة الوزن، قلة الحركة، وارتفاع معدل الكولسترول في الدم عند النساء أكثر منها عند الرجال. ويتساوى الرجال والنساء في نسب تدخين النرجيلة بينما ترتفع نسب تدخين السجائر عند الرجال.

وتعتبر النساء، وفق الدراسة، أكثر عرضة للاصابة بالسمنة، وبارتفاع معدل الكولسترول في الدم بينما يعتبر الرجال اكثر عرضة للاصابة بارتفاع ضغط الدم. تسجل الفئة العمرية التي تتراوح بين 40 الى 60 عاما المعدل الأعلى لتدخين السجائر، بينما تسجل الفئة الشابة تحت الأربعين عاما المعدل الأعلى لتدخين النرجيلة وتناول الكحول.

التوصيات

يعيد اسماعيل زيادة معدلات انتشار عوامل خطر الاصابة بأمراض القلب الى غياب السياسات الصحية للحدّ من مخاطر الأمراض القلبية. ويوصي بضرورة:

-التنبّه الى العادات الغذائية والصحية من ممارسة الرياضة، التدخين وغيرها منذ الصغر، اذ تشير الدراسات العلمية الى ان العادات الصحية منذ الصغر تحصّن الفرد ضد العادات غير السليمة في الكبر.

-متابعة تطبيق قانون التدخين اذ ان نسبة 30 في المئة من الوفيات الناجمة عن أمراض القلب مرتبطة بالتدخين.

-تعزيز ثقافة ممارسة الرياضة عند مختلف الفئات العمرية وايجاد المساحات اللازمة لممارسة الرياضة.

للاطلاع على الدراسة:

https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S2211816018300541?via%3Dihub

الكلمات الدالة