الأحد - 09 أيار 2021
بيروت 34 °

إعلان

تأهّب من المعاملتين الى فاريا الأحد... هذا هو أضخم تمثال لمار شربل في العالم

هالة حمصي
هالة حمصي
تأهّب من المعاملتين الى فاريا الأحد... هذا هو أضخم تمثال لمار شربل في العالم
تأهّب من المعاملتين الى فاريا الأحد... هذا هو أضخم تمثال لمار شربل في العالم
A+ A-

يوم الانطلاق الى فاريا أكده نحات التمثال الفنان اللبناني نايف علوان لـ"النهار". "الاحد 20 آب، بالتأكيد". الحدث كبير، وتأهب من ساحل كسروان الى جبالها، مع استعدادات لوجستية "ضخمة"، بتعبيره. "فالتمثال ضخم جدا"، و"للمرة الاولى نشهد حدثا مماثلا بهذه الضخامة في لبنان والمنطقة"، على قوله. وهذا يعني تنفيذ خطة سير دقيقة الاحد، ابتداء من المعاملتين، حيث يوجد التمثال حاليا، تستوجب اقفال طرق تسهيلا لموكبه، وتأمين سلامة مروره تحت جسور وفي طرق وتعرجات ضيقة وطلعات، وصولا الى فاريا، مع الامل في عدم حصول مفاجآت غير سارة.

(وجه تمثال مار شربل- الصورة للاب ايلي قرقماز) 

التمثال من "اضخم التماثيل عالميا"، على قول علوان. طوله نحو 23 مترا، عرضه 9,30 مترا، وارتفاعه 23 مترا، ووزنه 40 طنا. لونه بيج، ومصنوع من الالياف الزجاجية (Fiberglass). مار شربل يقف حاملا الكتاب المقدس بيده الشمال، ومباركا باليمنى. في شتاء 2016، بدأ علوان العمل على التمثال، ويجد ان "اتمامه بهذه المدة انجاز بذاته".  


الورشة بدأت في مشغله في ايطو، ثم انتقلت الى مشاغل شركة "بيروت الدولية للصناعة البحرية والتجارة" في المعاملتين، "والتي تولت عملية الصبّ، باشراف مالك الشركة عبدالله ضو". وبعد الدرس والبحث، سيُنقَل التمثال كاملا، من المعاملتين الى فاريا، بواسطة "تريلا" كبيرة، لكن من دون يده المبارِكة. ويستوجب ذلك طولها التي يصل الى 8 امتار، منعًا لتعرضها لاي اضرار، وتسهيلا لعملية نقل التمثال. وسيتم تركيبها فيه لاحقا في فاريا.  

(النحات علوان خلال العمل على التمثال) 

(علوان) 


التمثال غير المسبوق "عمل وطني بامتياز"، بتعبير علوان، لما شكّل انجازه مناسبة جمعت اشخاصا من مختلف الفئات والانتماءات من اجل انجازه. ويتوقع ان يتحوّل يوم نقله الأحد "عرسا وطنيا" يخرج خلاله الناس للاحتفاء بمروره في الشوارع والطرق.  


"ورشة كبيرة" في فاريا 

الاستعدادات في فاريا على قدم وساق. "الورشة كبيرة جدا"، على قول رئيس البلدية ميشال سلامه لـ"النهار"، مشيرا الى ان "التمثال سيُرفَع على اعلى تلة في فاريا، ويصل ارتفاعها الى 1950 مترا. والطريق التي تصل اليه شُقَّت في قلب الجبل، وتمتد على نحو 3 كيلومترات". لمن سبق ان زار المنطقة، التمثال سيوضع على مقربة من صليب فاريا.

(الصورة للاب ايلي قرقماز) 

على أرض تخص "وقف كنيسة فاريا"، سيرتفع مار شربل. وفي تفاصيل المشروع، البلدية هي صاحبة المبادرة. "احد بنود برنامج المجلس البلدي، رفع تمثال لمار شربل. والفكرة اقترحها عضو المجلس شربل خليل"، على ما يفيد سلامه. وعندما قررت البلدية المكان، بدأ شق الطريق الى الموقع، بحيث تكفّل سلامه "تكلفة شقها وبناء الساحات وجدرانها في الموقع، وصيانة الصليب ودهنه على نفقته الخاصة".   


اما تكلفة تمثال مار شربل وانارته وصيانته الدائمة، فأمّنها "شقيق سلامه"، إيلي الذي "لديه نذر للقديس، واراد ان يفيَه". تكلفة التمثال "لا تهم"، على قوله، و"المهم اننا فعلنا شيئا نكرّم به القديس شربل، ونقول له شكرا".  

(رئيس بلدية فاريا ميشال سلامه) 

الاجواء في فاريا تهيأت للحدث، احتفاء بالضيف الكبير عند اعلى تلالها. الاشغال على الطريق المؤدية الى موقع التمثال لا تزال مستمرة، و"تتطلب 4 او 5 ايام لانجازها تماما"، وفقا لسلامه. ايا يكن، بدأ الاهالي العد العكسي لوصول التمثال الى ارضهم.  


وفقا للتوقعات الاولية، سيمكن رفعه في موقعه منتصف الاسبوع المقبل. وسيتم تكريسه في قداس احتفالي كبير "يقام في عيد الصليب في 14 ايلول المقبل"، وفقا للترجيحات، ويشارك فيه رسميون وسياسيون ورجال دين كبار. ويبقى اعلان الموعد الرسمي... قريبا.  

[email protected]


حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم