الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 28 °

اسرائيل ترسل تعزيزات أمنيّة الى الأقصى... الفلسطينيّون يرفضون دخوله لليوم الخامس

المصدر: " ا ف ب"
اسرائيل ترسل تعزيزات أمنيّة الى الأقصى... الفلسطينيّون يرفضون دخوله لليوم الخامس
اسرائيل ترسل تعزيزات أمنيّة الى الأقصى... الفلسطينيّون يرفضون دخوله لليوم الخامس
A+ A-

أعلن #الجيش_الاسرائيلي انه سيرسل تعزيزات أمنية تحسبا لاحتمال اندلاع مواجهات الجمعة، مع استمرار التوتر حول #المسجد_الاقصى في #القدس_الشرقية المحتلة، حيث وضعت #اسرائيل آلات للكشف عن المعادن عند مداخل الباحة. \r\n

\r\nلليوم الخامس على التوالي، رفض الفلسطينيون اداء الصلاة داخل المسجد، احتجاجا على اجراءات اسرائيلية فرضت بعد هجوم الجمعة الماضي ادى الى مقتل شرطيين اسرائيليين اثنين و3 مهاجمين، بينما تزايدت الدعوات الى "جمعة غضب".  

\r\nوأعلن الجيش الاسرائيلي انه سيبقي على 5 كتائب في حالة تأهب، بما في ذلك في الضفة الغربية المحتلة، قبل الجمعة. وقالت متحدثة عسكرية ان الجيش سيقرر الجمعة، بعد اجراء مشاورات، ما اذا كان سيبقي هذه الكتائب في حالة تأهب خلال نهاية الاسبوع.  

\r\nوفرضت السلطات الإسرائيلية التدابير بعد قرار غير مسبوق بإغلاق باحة الأقصى أمام المصلين، اثر هجوم نفذه 3 شبان من عرب اسرائيل الجمعة الماضي، وقتل فيه شرطيان، مما أثار غضب المسلمين والأردن الذي يشرف على المقدسات الإسلامية في القدس.  

\r\nوأطلق المهاجمون الثلاثة، وهم من بلدة ام الفحم العربية في إسرائيل، النار على الشرطة الإسرائيلية في البلدة القديمة، قبل أن يفروا الى باحة المسجد الاقصى، حيث قتلتهم الشرطة.  

\r\nوأغلقت القوات الإسرائيلية أجزاء من القدس الشرقية السبت، وبقي المسجد الأقصى مغلقا حتى ظهر الاحد، عندما فتح بابان من أبوابه أمام المصلين بعد تركيب أجهزة للكشف عن المعادن. لكن مسؤولين في الأوقاف الاسلامية رفضوا دخول المسجد، وأدوا الصلاة في الخارج.  

\r\nوتزايدت التكهنات عن امكان اتخاذ رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو قرارا بازالة الاجراءات الامنية الجديدة مع اقتراب صلاة الجمعة التي يشارك فيها عادة عدد كبير من المصلين.  

\r\nمن جهته، قال وزير الامن الداخلي جلعاد اردان لاذاعة الجيش الاسرائيلي ان نتانياهو سيتخذ قرارا حول السياسة في الموقع المقدس. لكنه اعرب عن "امله" في الابقاء على هذه الآلات.  

\r\nويضغط اعضاء في الائتلاف اليميني على نتانياهو للابقاء على هذه الاجراءات الامنية "لضمان الأمن" في الموقع. وأعتبر وزير التعليم الإسرائيلي رئيس حزب "البيت اليهودي" القومي المتطرف نفتالي بينيت في بيان ان "الخضوع للضغوط الفلسطينية اليوم سيضر بقدرة اسرائيل على الردع، ويشكل خطرا على حياة الزائرين والمصلين وقوات الامن" في الموقع. واضاف: "قبل ايام عدة، قتل رجلا شرطة بسبب خرق أمني".   


الكلمات الدالة