السبت - 16 كانون الثاني 2021
بيروت 15 °

إعلان

حملة تبرعات لحليمة بولند .. فما سببها؟

حملة تبرعات لحليمة بولند .. فما سببها؟
حملة تبرعات لحليمة بولند .. فما سببها؟
A+ A-

تصدرت أخبار الإعلامية الكويتية حليمة بولند منصات التواصل الإجتماعي خلال اليومين الماضيين، وذلك منذ وصولها إلى #فرنسا ونشرها صوراً توثق رحلتها الاستجمامية.

وأثارت صور بولند في مدينة موناكو ضجة غير عادية، بعد ظهورها بملابس جريئة وتبرج غريب.

وركزت الصور على تنقّل بولند بين الأمكان السياحية عبر طائرة خاصة، وذلك بهدف إعطاء انطباع عن حياة الرفاهية التي تعيشها.  

وفي جديد هذه الرحلة، نشرت بولند عبر تطبيق "سنابشات" عن تعرض البيت الذي تسكن فيه إلى السرقة، وكيف ذهبت وصديقتها إلى مركز الشرطة للتبليغ عن الحادث.

وما أثار الدهشة هو ما قالته بعد السرقة، فهي شكرت ربّها لكون مبلغ الـ40 مليون التي تملك ما زال في حسابها المصرفي.  

وفور إعلان الخبر عبر "سنابشات"، أطلق ناشطون عبر "تويتر" حملة تبرعات لبولند بعنوان #حمله_تبرعات_اغراض_حليمه، وذلك تعليقاً على تصرفها والصورة التي تحاول إيصالها للجمهور عن طريق إظهار حياة الترف التي تعيشها والمال الذي تملكه. 

وتكفل عدد من الناشطين بشراء كل المسروقات، بينما تبرع آخرون بتذكرة السفر لعودتها إلى الكويت، في حين سأل آخرون ما إذا كانت هذه الحملة جدية.




اما اغرب "التبرعات"، فكانت "نضيدة" للوسائد و"نعال" إذا رغبت في زيارة أماكن أخرى.  




الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم