الإثنين - 18 كانون الثاني 2021
بيروت 15 °

إعلان

"قد تقولون إنني حالم"... توسك لا يزال يأمل في عودة بريطانيا عن "بريكست"

المصدر: أ ف ب
"قد تقولون إنني حالم"... توسك لا يزال يأمل في عودة بريطانيا عن "بريكست"
"قد تقولون إنني حالم"... توسك لا يزال يأمل في عودة بريطانيا عن "بريكست"
A+ A-

أعرب رئيس المجلس الاوروبي #دونالد_توسك عن أمله في أن يعود البريطانيون عن قرارهم الانسحاب من #الاتحاد_الاوروبي، واصفا الفكرة بـ"الحلم" القابل للتحقق.


وتأتي تصريحاته قبيل عقد الاتحاد الاوروبي قمة في بروكسيل يتوقع أن تقدم خلالها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ايجازا لقادة التكتل عن خططها المتعلقة بـ"#بريكست".  


وقال توسك للصحافيين: "سألني بعض أصدقائي البريطانيين عما إذا كان من الممكن التراجع عن "بريكست"، والتوصل إلى نتيجة تفضي إلى بقاء المملكة المتحدة جزءا من الاتحاد الاوروبي. قلت لهم إن الاتحاد الاوروبي بُني في الأساس على أحلام كان يعتقد أنها غير قابلة للتحقق. فمن يعرف؟ (...) قد تقولون إنني حالم، لكنني لست الوحيد".  


وأحدث قرار البريطانيين، من خلال استفتاء جرى قبل عام حول خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، صدمة في أوساط التكتل المكون من 28 بلدا. لكن النتيجة السيئة التي حققتها ماي في الانتخابات المبكرة في 8 حزيران وأفقدت حزبها الغالبية المطلقة في البرلمان، أثارت تكهنات أن خططها المتعلقة بـ"بريكست" قد تضعف كثيرا، أو حتى يتم التراجع عنها كليا.  


الأسبوع الماضي، أكد كل من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ووزير المال الألماني وولفغانغ شويبليه أن "الباب مفتوح" لبقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي. وستكشف ماي خلال القمة عن "عرض سخي" لحل المسائل التي تقلق الاتحاد الأوروبي تجاه الحقوق التي سيتمتع بها نحو 3 ملايين مواطن أوروبي يعيشون في بريطانيا بعد "بريكست".  


من جهة اخرى، شدد توسك على أن أعضاء الاتحاد الـ27 يشعرون بالتفاؤل حيال مستقبل التكتل، بعد أعوام من الأزمات وتنامي المشاعر المعادية التي بلغت ذروتها مع التصويت لصالح "بريكست".  


ورغم أن قمة اليوم هي القمة الـ80 التي يحضرها، إما كرئيس وزراء بولونيا السابق، اما كرئيس المجلس الاوروبي، قال توسك: "لم يحصل من قبل أن اعتقدت بهذه القوة أن الأمور تسير في اتجاه أفضل". إلا أنه أضاف: "يجب أن يبقى تفاؤلنا بغاية الحذر. لكن لدينا سبب جيد لنذكره".  


الأربعاء، أثارت الملكة اليزابيث جدلا واسعا اثر ارتدائها قبعة أشار كثيرون إلى الشبه بينها وبين علم الاتحاد الاوروبي، وذلك خلال خطاب ألقته أمام البرلمان، وركز على العمل الهائل الذي ينتظر بلادها للخروج من الاتحاد الاوروبي. وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي صور قبعة الملكة الزرقاء والمزينة بزهور صفراء، إلى جانب صور علم الاتحاد الاوروبي الأزرق الذي يحمل نجوما صفراء تمثل دوله.  



الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم