الجمعة - 18 أيلول 2020
بيروت 30 °

بعد الليطاني... نبع الطاسي ملوّث؟

المصدر: " ا ف ب"
النبطية - سمير صباغ
بعد الليطاني... نبع الطاسي ملوّث؟
بعد الليطاني... نبع الطاسي ملوّث؟
A+ A-

قد لا يكفي المواطن الجنوبي تلوث مياه نهر الليطاني بفعل الكسارات والمجارير حتى تنامى الحديث في بلدة عربصاليم (إقليم التفاح) عن إمكان تلوث مياه نبع الطاسي التي تُغذي مدينة النبطية وقراها، وقرى إقليم التفاح وصولاً الى قرى مجدليون (شرق صيدا). فما الذي اكتشفه الاهالي ومتى سيُدقق فيه؟
يصرّ المواطن علي محمد علي حسن في حديثه لـ "النهار" أن الذي يجري " في مياه نبع الطاسة التي تروي أغلب قرى المنطقة مجزرة بيئية لكون القيمين على المشروع يسحبون المياه من المجرى الذي يلي النبع مباشرة ليعاد ضخها في قسطل الـ 16 إنشاً الذي يغذي القرى والبلدات لتقوية ضخ المياه لكون النبع يشهد شحاً خلال فصل الصيف".

\r\n

ولفت الى أنهم "يضيفون كمية كبيرة من الكلور لقتل البكتيريا التي تتكاثر كثيراً في هذا المجرى عادة، على عكس مياه النبع مباشرة مما يجعل المياه ذات طعمة غريبة ورائحة كريهة. ولهذا ما إن اكتشفنا الأمر مع عدد من مخاتير البلدة زُرنا الموقع للتأكد مع جمعية نداء الأرض وجمعية الإحسان الخيرية وآل خسن الخيرية والعمل سريعاً في ظل عدم وجود مجلس بلدي الى حل هذه المشكلة الخطيرة والتأكد منها حيث دعي الأهالي للتجمع في ساحة البلدة للتوجه نحو النبع ليروا ما يحصل هناك".

\r\n

وكشف أنه مع المخاتير وعدد من اهالي البلدة سيبادرون الى "توقيع عريضة لترسل الى المحافظ كي يحولها على طبابة القضاء للعمل سريعاً على وقف ما يحصل بحقنا".
وفي معلومات لـ"النهار" أن " طبابة القضاء برئاسة الدكتور علي عجرم سوف تكشف غداً الاثنين على الموقع للتأكد من المعلومات التي بدأت تتداول بين الأهالي ولتصحيح الوضع بعد التأكد ما إذا كان فعلاً يتم الخلط بين ماء النبع الصافية ومياه مجرى النهر".
قد يكون لمصلحة مياه نبع الطاسي رواية أخرى تدحض ما يقوله عدد من أهالي بلدة عربصاليم، لكن الأفضل انتظار فحوص وزارة الصحة للتأكد ما إذا كانت العينات مطابقة أو غير مطابقة بدل أن يبقى الحديث همساً عن عدم صلاحية مياه "نبع الطاسي" للشرب؟

\r\n

وأوضح مصدر مسؤول في مصلحة مياه نبع الطاسي في النبطية لـ"النهار" ان "عملية نقل المياه من المجرى الذي يبعد امتاراً قليلة من النبع الأساسي لإعادة ضخها مع مياه النبع تخضع لإعادة تكرير ووضع للكلور قبل ان يتم إعادة ضخها بإتجاه القرى والبلدات وإذا لم نبادر باعادة الضخ هذه فلن يصل الى قرانا أي مياه".

\r\n

ونفى نفياً قاطعاً ان" تكون مياه نبع الطاسي ملوثة لان المصلحة تقوم ب25 فحصا يوميا من نقاط مختلفة للمياه وحتى اليوم لم نجد في هذه الفحوصات ما يثير الربية والشك على عكس ما يدعيه البعض لغايات خاصة". واكد انه "تم التواصل مع طبيب القضاء ليشرف أيضاً على الموضوع ليتم التاكد بشكل نهائي من قبله على ما تقوله المصلحة وما يصدرمن نتائج مخبرية في مختبرات أبار فخرالدين".

\r\n

[email protected]
twitter:@samirsabbagh

\r\n