الخميس - 01 تشرين الأول 2020
بيروت 27 °

إعلان

طبول المواجهة تقرع استعداداً لمعركة "قرار تنورين" حرب: اختيار المجلس البلدي حق حصري لأهاليها

المصدر: " ا ف ب"
طبول المواجهة تقرع استعداداً لمعركة "قرار تنورين" حرب: اختيار المجلس البلدي حق حصري لأهاليها
طبول المواجهة تقرع استعداداً لمعركة "قرار تنورين" حرب: اختيار المجلس البلدي حق حصري لأهاليها
A+ A-

يتوقع أن تحتدم المعركة الانتخابية في تنورين (قضاء البترون)، في ظل كباش بين لائحة مدعومة من وزير الاتصالات بطرس حرب، ولائحة منافسة مدعومة من "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية"، للفوز بالمقاعد الـ18 لمجلسها البلدي.

\r\n

وفي إطار الاستعداد للمعركة الفاصلة، أعلنت في نهاية الأسبوع "لائحة قرار تنورين" من دارة الوزير حرب في البلدة. والقى رئيس اللائحة بهاء حرب كلمة شدّد فيها على "أن الاستحقاق إنمائي بامتياز، ويعني مجتمعنا وأهلنا بكامل أطيافهم"، ثم عرض برنامج اللائحة. وألقى نائب رئيس اللائحة سامي يوسف مراد الذي سيتقاسم ولاية المجلس معه مناصفة، كلمة لفت فيها الى "أننا لسنا تجمع فئات متضادة الاهواء، متخالفة الانتماء، تأتلف لتحقيق غاية عابرة، بل نحن اهل يجمعنا الانتماء الواحد الى وطن واحد وبلدة واحدة".

\r\n

حرب
وألقى الوزير حرب كلمة شدد فيها على "أن قرار اختيار مجلسنا البلدي هو حق حصري لأهالي تنورين وعائلاتها، ولا نسمح لأحد من خارجها بأن يصادره أو يتجاوزه"، لافتاً الى "أننا بكل أسف، نواجه حملة سياسية تهدف إلى تصفية وجودنا وتنوعنا وحريتنا السياسية وقيَمِنا العائلية، بدليل ما نسمعه على لسان الآخرين، أن هدفهم تدمير كياننا السياسي وضرب صفوفنا بمجموعة من أحصنة طروادة زرعوها داخل مجتمعنا لضرب أرقامنا الانتخابية في تنورين. إن أحصنة طروادة لا تمشي في تنورين، ونحن واعون جداً، فالذين يحاولون أن يخوضوا الانتخابات في وجهنا، يعرفون سلفا أنهم غير قادرين على الفوز، إلا أنهم يحاولون كسر أرقامنا". وانتقد "تهديد العاملين في مستشفى تنورين الحكومي بأنهم إذا لم يصوّتوا لأحد أفراد عائلته فسيعمد إلى طردهم من عملهم"، محذراً من "أن هذه الممارسات الديكتاتورية التسلّطية تودي بمن يقوم بها إلى السقوط".

\r\n

اللائحة المنافسة
كذلك أعلنت من ساحة تنورين الفوقا "لائحة تنورين بتجمعنا" المدعومة من الأحزاب.
وألقت الاعلامية ليال نعمة مطر كلمة اعتبرت فيها تعدد اللوائح "غنى وأمرا مفرحا، وهذا لا ينفي أننا كلنا أهل". ورأت ليزا الخوري باسم العائلات "أن أمامنا اليوم فرصة تاريخية للتغيير، تعالوا كلنا يدا بيد نبني مستقبلا أفضل لأجيالنا الصاعدة لأن اتحادنا قوة، وتوافقنا ثبات، وتعاوننا سيثمر نجاحا".
وألقى رئيس اللائحة أيوب حرب كلمة جاء فيها: "الانماء مسار وإرادة وعمل وقرار، الإنماء قراركم أنتم وأنتم وحدكم تبنون تنورين. قرارنا في تنورين أن نعمل للخير العام ونتوزع المسؤوليات على كل المستويات، ونحن دعاة إنماء وعمل وتجديد حضور بصدق ووفاء، فلا نلغي أحدا ولا نهمش أحدا ولا نستأذن أحدا".
وضمّت اللائحة: ايوب ديب حرب، وجدي بطرس خليل، ميليا ميشال يوسف الغزال، ناظم معروف طربيه، جورج معين يونس، ليزا وليف الخوري، إيلي نبيل يونس، رفيق جرجس رعيدي، ريتا زخيا ملحمه، بيار أنطونيوس كرم، أنطونيوس بولس قمير، رانيا جرجس بو لطوف، دوري صعب صعب، شربل البدوي يعقوب، جيهان كنعان طربيه، جوزف سعد بطرس، غريس فضول فضول، داني بطرس رعيدي.