الأربعاء - 30 أيلول 2020
بيروت 30 °

إعلان

"الكازينو السياسي" بين بري وعون مهدد بالسقوط

المصدر: " ا ف ب"
ر.ع.
"الكازينو السياسي" بين بري وعون مهدد بالسقوط
"الكازينو السياسي" بين بري وعون مهدد بالسقوط
A+ A-

لم يتلق رئيس مجلس النواب نبيه #بري جواباً مطمئناً من رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ميشال #عون حتى الآن حيال امكان مشاركته في الجلسة التشريعية العامة التي "يستبسل" بري لعقدها والتصديق على رزمة من مشاريع القوانين المالية الملحة تحت عنوان " تشريع الضرورة".
وفي الخلوتين الاخيرتين بين الرجلين عمل بري على اقناع عون بضرورة حضور نوابه الى مجلس النواب والمشاركة في الجلسة المنتظرة بعد طول غياب عن القاعة في ساحة النجمة وممارسة التشريع وتصديق القوانين.
ويقول متابعون لـ" النهار" إن الانتخابات الاخيرة في نقابة موظفي #كازينو لبنان وخسارة مرشحي "التيار" فيها لم "يهضمها" العونيون لحسابات كسروانية داخلية، لأن هذه الخسارة تسجل عليه نقاطاً بسبب وجود هذا المرفق في قضاء يمثله العونيون وما تعنيه لدى الرأي العام المسيحي، ولا سيما ان نتائج الانتخابات صبت في مصلحة " #القوات_اللبنانية" التي تلقت دعما من حركة "امل". وتكشف المعلومات ان حبكة التعاون الاخيرة تمت بتنسيق بين وزير المال علي حسن خليل والنائبة ستريدا جعجع وادت الى فوز مرشحي فريقهما في المؤسسة السياحية الاولى في لبنان. ويتساءل العونيون "هل يقبل بري ان يزاحمه احد في انتخابات نقابة الموظفين في معمل الكهرباء في الزهراني في عمق دائرته الانتخابية؟".
وتوضح مصادر لـ" النهار" ان " حزب الله" فوتح من طرف قيادات عونية انتقدت وقوف "أمل" الى جانب "القوات" في انتخابات الكازينو. ويذكر ان الحزب لا يتدخل عادة في هذا النوع من الملفات، نظراً الى ارتباط هذا المرفق السياحي بالعاب الميسر، حتى لو كان موظفون من ابناء الطائفة الشيعية يعملون فيه.
وبعد مرور هذه العاصفة بين "أمل" والعونيين ، ثمة من يخشى ان تنعكس على " الكازينو السياسي" على ابواب الجلسة التشريعية، وما اذا كانت ستحصل ردة فعل من النواب البرتقاليين اذا قرروا مقاطعة الجلسة والرد على بري من الكتف التي توجعه، علماً انه اكثر من مصمم على عقد الجلسة مهما واجه من تحديات وعراقيل.
من جهة اخرى لم يتبين حتى الان اذا كان عون سيوافق على المشاركة في الجلسة من دون ادراج قانون الانتخاب على جدول الاعمال، الامر الذي يصر عليه رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، لأنه لن يقبل بتوجه نوابه الى الجلسة من دون التأكد من وضع هذا القانون على الجدول وعدم الاكتفاء بمشروع استعادة الجنسية الذي لم يثبت ان رحلته ستكون "هادئة" في الجلسة العامة، ولا سيما ان نواب كتلة "المستقبل" لا يستعجلون تحقيق امنيات عون في امرار هذا المشروع منعاً من تسجيله اي نقاط.
ورداً على تحالف " امل" و" القوات" في انتخابات الكازينو، يرد مناوئون لعون الغاضب من نتائجها، لماذا لم يستثمر وجعجع " اعلان النيات " بينهما وحصد المقاعد في هذه النقابة، أم ان قدر المسيحيين ان لا يتفقوا ولو في "لعبة الكازينو"؟