الأربعاء - 20 كانون الثاني 2021
بيروت 11 °

إعلان

هل ثمة فائدة بعد من حوار "المستقبل" و"حزب الله"؟

المصدر: "النهار"
ر.ع.
هل ثمة فائدة بعد من حوار "المستقبل" و"حزب الله"؟
هل ثمة فائدة بعد من حوار "المستقبل" و"حزب الله"؟
A+ A-

يلتقي وفدا "#حزب_الله" و" تيار #المستقبل" في جلستهما الحوارية مرة اخرى مساء اليوم في عين التينة. ويأتي اجتماعهما بعد موجة من الردود الساخنة بين الطرفين. وكان اشدها من "التيار الازرق" الذي اصدر بياناً نارياً قبل ساعات من التئام طاولة الحوار تحت مظلة رئيس مجلس النواب نبيه #بري في ساحة النجمة. ولم تشأ قيادة الحزب الرد "في ساعتها" حفاظاً على مسار الحوار وتوخياً لانجاح الخطوة التي يعمل عليها بري والذي لا يوفر جهداً من اجل تحصين هذا التلاقي بينهما، علماً ان وسائل اعلامهما ولا سيما شاشتي "المستقبل" و"المنار"، لا تقصر الواحدة منهما في مهاجمة الاخرى والتفتيش عن نقاط الضعف والمشكلات وابرازها بهدف النيل من الىخر وتهشيم صورته امام اللبنانيين واظهاره في موقع المعطل الاول للاستحقاقات وفي مقدمها انتخابات رئاسة الجمهورية المعطلة، فضلاً عن مسؤولية الفساد الذي نخر اكثر المؤسسات في الدولة وهدد خزينة الدولة وموازنتها. ولم تغب ازمة النفايات المفتوحة عن هذا التراشق الإعلامي إذ حاول كل طرف التصويب على الاخر.
وبعد بدء الحلقة الاولى من الحوار في البرلمان، اخذت جملة من الاسئلة تتردد عن الفائدة المرجوة من حوار "المستقبل" و"حزب الله"، ما دام الطرفان على مواقفهما المعهودة- مع الابقاء على ربط النزاع المفتوح- بدءاً من النظرة الى انتخاب رئيس الجمهورية، وصولاً الى الحرب السورية وانخراط مقاتلي الحزب فيها. وعلى رغم مساحات التباعد بينهما يحرص الطرفان على ابقاء قنوات التواصل مفتوحة بينهما، لأن طاولة الحوار لا تستطيع القيام بالادوار المرتجاة التي يمكن ان تحققها لقاءاتهما الثنائية في عين التينة وسط "اغداق الىمال" على جمهورهما لاعتبارات عدة تدفعهما الى الاستمرار في هذه الطريق، منها الامنية والسياسية والتي تنطلق من عوامل عدة عند كل فريق لتبرير استمراره في هذا الحوار الذي درج في بياناته المقتضبة التركيز على الحوار والتلاقي وان لا بديل من هذا الخيار وتنفيذ الخطة الامنية وسيضاف اليها سطر آخر في بيان اليوم يشدد على دعم الحوار القائم في ساحة النجمة وحمايته من العواصف التي تتهدده.

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم