الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 28 °

سركيس لـ "النهار": جاهز لأي مساءلة عن المراهنات وأصبحت مدرباً سابقاً للشانفيل

المصدر: " ا ف ب"
أحمد محيي الدين
سركيس لـ "النهار": جاهز لأي مساءلة عن المراهنات وأصبحت مدرباً سابقاً للشانفيل
سركيس لـ "النهار": جاهز لأي مساءلة عن المراهنات وأصبحت مدرباً سابقاً للشانفيل
A+ A-

"اتصل بي شخص لبناني متابع للرياضة اللبنانية ولا يعمل بها وطلب مني تخسير فريقي في مباراة ضمن دورة حسام الدين الحريري قبل سنتين مقابل مبلغ أربعين ألف دولار" هذا ما كشفه المدرب لكرة السلة غسان سركيس عقب "زلزال" تقرير المراهنات والتلاعب الذي أثير مؤخراً.
وتحدث #سركيس في لقاء مع "النهار" عن هذا الأمر وقال: "بعدما عرض علي الأمر رفضته قطعاً كون هذه السلوكيات تتنافى مع مسيرتي التدريبية الطويلة وهذا مؤذ للرياضة اللبنانية التي أمضيت حياتي وأنا أعمل بها ولأجلها".
وتابع سركيس: "تفاجأت كثيراً انه بعد أكثر من أسبوع لإثارة هذه الفضية لم أتلق أي اتصال من اي إداري مطلع أو مسؤول رياضي أو غيره ليسألني هذا الأمر وكأنه شيئاً عادياً في رياضتنا وأنا أعلن عبر النهار أنني جاهز لأجيب عن اي سؤال يتعلق بهذا الأمر ومن أي جهة كانت سواء اتحاد كرة السلة أو الأجهزة الأمنية المختصة بتعقب مثيري هذه الآفات في ملاعبنا، وحتى الآن أرى أنه لا يوجد أي فضيحة أو زلزال ما لم تتضح الحقائق وآمل أن يختتم هذا الأمر بطريقة صحيحة".
وطالب سركيس أن تأخذ الأمور مجراها الطبيعي وإذا كانت هذه الآفات موجودة في الرياضة اللبنانية فينبغي تكاتف الجميع لإستئصالها من مجتمعنا الرياضي وأضاف: "أجزم ان الأشخاص المسيئين للرياضة موجودون".
وكشف سركيس ان لاعبي كرة السلة اللبنانيين بأغلبيتهم لا يتعاطون بهذه الأمور وقال: "ثمة أشخاص فاسدين يحيطون باللعبة ولهم علاقات مع مكاتب مراهنات إلا أنني ونتيجة معرفتي بعدد كبير من لاعبي كرة السلة في لبنان أدرك تماماً أنهم نظيفين ولا أتصور ان يتورط أي لاعب لبناني إنما لدى الأجانب فالأمور مفتوحة على مصراعيها".
ولمحاربة هذه الآفة أشار سركيس الىه يتوجب سن قوانين جديدة تحمي الرياضة وهذه مسؤولية متركة لدى الجميع من اتحادات ولجنة أولمبية وبرلمان ووزارة وتحديث القوانين ووضع عقوبات رادعة.
وتطرق سركيس في الحديث الى وضع نادي #الشانفيل فكشف ان عقده انتهى مع النادي المتني في 31 أيار الماضي، وعن مستقبله طلب سركيس توجيه السؤال الى إدارة النادي كونه أصبح مدرباً سابقاً حتى إشعار آخر.
وأردف: "لا شك انه يوجد تباين مع إدارة النادي الحالية في وجهات النظر أدت الى ان يكون الموسم المنصرم صعباً والأصعب هو العمل مع أشخاص يكيلوا الاتهامات من دون وجه حق لهذا لم نصل الى خواتيم ناجحة".
وعن الحل لوضع الفريق أضاف سركيس: "ينبغي العمل في أجواء نظيفة وغير متوترة وأيضاً التعاطي بإحترافية مع جميع المكونات من جهاز إداري وجهاز فني ولاعبين أيضاً يجب التعاطة بأخلاقية تجاه جميع العناصر لا اتهام من يعملون بالسرقة والسمسرات". وتابع: "أوجه التحية لأكرم الحلبي الذي تحمل المسؤولية في ظرف صعب وساهم فأفكار وآراء ممتازة للفريق وناجحة لكن للأسف السيد الحلبي لا يعرف ماذا يريد ولا يستقر على رأي ولا يجوز تدخله في الشاردة والواردة".
ويعمل سركيس حالياً مدرباً في أكاديمية PROAM والتي تجري تمارينها على ملعب نادي الكهرباء في الزوق كاشفاً عن مواهب جيدة جداً سيكون لها الشأن الكبير مستقبلاً.

الكلمات الدالة