السبت - 23 كانون الثاني 2021
بيروت 11 °

إعلان

لماذا سحبت مجلة "ساينس" دراسة عن زواج المثليين؟

المصدر: (و ص ف)
لماذا سحبت مجلة "ساينس" دراسة عن زواج المثليين؟
لماذا سحبت مجلة "ساينس" دراسة عن زواج المثليين؟
A+ A-

اعلنت مجلة "ساينس" العلمية المرموقة سحبها دراسة نشرت نتائجها كبرى الصحف بينها "نيويورك تايمس" في كانون الاول، وتناولت موقف الرأي العام بإزاء زواج المثليين.


وخلصت الدراسة الى ان الناس في امكانهم تغيير رأيهم بشأن المسألة الحساسة المتصلة بزواج المثليين بعد محادثة سريعة ووجاهية مع اشخاص معنيين بالموضوع كالناشطين المدافعين عن مجموعات المثليين.
وفي العادة، نادراً ما يغير الناس آراءهم في مسائل مثيرة للجدل كزواج المثليين، لكن هذه الدراسة خلصت الى ان استخدام نوع من المحاججة للاقناع يمكن ان يؤتي بالمفاعيل المرجوة منه.
ونشرت النتائج في 12 كانون الاول الماضي وأجراها طالب العلوم السياسية في جامعة كاليفورنيا مايكل لاكور بادارة البروفسور دونالد غرين استاذ علم السياسة المعروف في جامعة كولومبيا في نيويورك.
الا ان الدراسة أثارت شكوكاً بعدما تفحصها طالباً دكتوراه في اطار أعمالهما الخاصة ولاحظا وجود سوء تفسير لبيانات متصلة بها.
ورفض معد الدراسة مايكل لاكور تقديم البيانات التي استخدمها للوصول الى هذه الخلاصات.
وخلال الاسبوع الماضي، طلب البروفسور غرين سحب الدراسة، الا ان مايكل كور رفض ذلك واعداً بتقديم عناصر جديدة سريعاً للدفاع عن موقفه.
وقدمت مجلة "ساينس" ثلاثة اسباب لتبرير سحب الدراسة: أولها هو أنه خلافاً لتأكيدات مايكل لاكور، لم يحصل الاشخاص الذين شملهم الاستبيان في اطار تحليله على اي تعويضات مالية. كذلك أشارت "ساينس" الى ان لاكور كذب في تأكيده أن البحث كان ممولاً من معاهد مرموقة بينها "وليامز انسيتيوت" و"فورد فاونديشن". وفي النهاية، تم تسجيل ثغرات احصائية في بعض الأجوبة، كما أن "ساينس" لفتت الى عدم قدرة معدي الدراسة على تقديم البيانات الاصلية التي استندت اليها الدراسة في خلاصاتها.
إلا ان محامي لاكور اشار الاسبوع الماضي في رسالة من موكله الى ان كل هذه الاتهامات كاذبة.
كذلك جرى التشكيك ببيانات هذه الدراسة من جهات عدة، بداية من موقع "ريتراكشن ووتش"، وهو مدونة متخصصة في رصد البحوث العلمية وتفنيدها.
كما أن أحد الطالبين اللذين تفحصا الدراسة، وهو أيضا يعمل في إشراف البروفسور غرين، اتصل بشركة الاحصاءات التي قال لاكور انه استعان بها للمساعدة في بحثه، الا انها ردت بأنها لم تسمع البتة بهذا المشروع قبلا.

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم