الخميس - 29 تشرين الأول 2020
بيروت 25 °

إعلان

انحسار العاصفة بقاعاً سهّل الدهم... ما هو عدد المطلوبين الذين ستوقفهم الخطة؟

المصدر: بعلبك – " النهار"
انحسار العاصفة بقاعاً سهّل الدهم... ما هو عدد المطلوبين الذين ستوقفهم الخطة؟
انحسار العاصفة بقاعاً سهّل الدهم... ما هو عدد المطلوبين الذين ستوقفهم الخطة؟
A+ A-

تستمر الخطة الامنية في بعلبك – الهرمل في يومها الرابع، بعدما اكدت الدولة بأجهزتها الامنية وجودها في البقاع، واثبات جدية هذه الخطة لقطاف ثمارها المرتقبة لا سيما أنّ ثمة تعاون للمرة الأولى ضمن الخطط الامنية السابقة بين الأمن العام والقوى الأمنية وقيادة الجيش، واتباع خطوات دقيقة ومدروسة، وعلى مراحل، في تنفيذ الخطة الحالية، خصوصا مع انطلاقها في ظل طقس مثلج وعاصف، تحت اشراف وزير الداخلية شخصياً من خلال قدومه الى المنطقة.


وسهّل انحسار العاصفة عمل القوى الامنية، مما ساعدها على توسيع عملياتها، بعدما كان تركيز عمليات الدهم خلال الايام الاولى في بلدتي بريتال وحورتعلا والحمودية، في شرق بعلبك. وأمس وسّعت وحدات الجيش المعززة بالآليات والمصفحات من دائرتها نحو بلدات غرب بعلبك، وباتت أجهزة الاتصال في المنطقة تحت سيطرة القوى الامنية لتعقب أماكن وجود المطلوبين وكشفها، فأسفر ذلك عن توقيف مطلوبين، أحدهما من آل سماحة من بلدة شمسطار، في حقه مذكرات توقيف عدة بجرم الخطف، والثاني من بلدة طاريا، وهو من آل حمية، في حقه مذكرات توقيف عدة بجرم تجارة المخدرات وعمليات سلب.


ووسعت القوى الامنية انتشارها نحو البقاع الشمالي مثل الكنيسة، ريحا، مقنة، واسفرت عمليات اليوم عن ضبط كميات من المخدرات وأسلحة فردية في بعض المنازل التي عمد على دهمها في تلك البلدات، بالاضافة الى مصادرة سيارات غير شرعية، في الوقت الذي لم يسجل فيه حتى الساعة أي خرق أمني او صدام بين المطلوبين والجيش، إذ كانت يتخلل الخطط السابقة اشتباك بين الطرفين القوى الامنية والمطلوبين.


وكانت خيم اللاجئين السوريين ايضاً ضمن أهداف القوى الأمنية، حيث عمد الجيش والامن العام على دهم بعض المخيمات في دير الاحمر وايعات في غرب بعلبك، وتمكنت من توقيف بعض السوريين لعدم حيازتهم أوراقاً ثبوتية واقامات منتهية الصلاحية.

الكلمات الدالة