الثلاثاء - 19 كانون الثاني 2021
بيروت 14 °

إعلان

قومي يا بيروت...

المصدر: النهار
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
قومي يا بيروت
قومي يا بيروت
A+ A-
مَن يصدّق أن شهراً مضى على الفاجعة. شهر كامل، كأنه امس. المشهد يمثل كل يوم أمام اللبنانيين، العصف يضرب أفكارهم ومخيلتهم، وليلهم ونهارهم. الكابوس لا يزال يسكن البيروتيين صغاراً وكباراً. مشاهد الخراب والدمار لا يمكن أن تُمحى في وقت قريب، في غياب الاغاثة، وعدم حضور الدولة إلا عبر الاعلام. شهر مضى والمؤسسات الرسمية تتخبط في قراراتها الفاشلة، والمواطنون تكبر معاناتهم مع اقتراب فصل الخريف، وموسم العودة الى المدارس.انفجار المرفأ في 4 آب الماضي، قبل شهر تماماً، حرق البشر والحجر، ولم تقتصر الخسائر على الحجارة والزجاج والألومينيوم لأنه تسرّب الى النفوس يحرق الأمل والفرح والتطلّع الى الغد.خسائر انفجار المرفأ تفرقت وتوزعت على محاور عدة:الأول: ان الانفجار قتل الأمل. وهذا، كي يُستعاد يحتاج الى مدة زمنية سينزف خلالها لبنان كثيراً، وسيخسر كثيراً من أبنائه وبناته الذين آمنوا به، ورفضوا هجره، فإذا بهم يصطفّون أمام أبواب السفارات طلباً لتأشيرة هجرة الى أي بلد في العالم، بعدما باتوا يعتبرون ان أي دولة أخرى أفضل من الدولة التي يعيشون في كنفها. وإذا صحَّت الأرقام أن نحو 380 ألف لبناني تقدموا، أو يعدّون طلباتهم للهجرة، فذلك يعني أننا أمام كارثة وطنية، لان معظم طالبي هذه التأشيرات هم من الكفاءات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم