السبت - 26 أيلول 2020
بيروت 29 °

بعد الجريمة المروّعة... رئيس بلدية كفتون لـ"النهار": سنسلّم مفاتيح منازلنا و"نخيّم" أمام وزارة الدفاع إذا...

أسرار شبارو
أسرار شبارو
بعد الجريمة المروّعة... رئيس بلدية كفتون لـ"النهار": سنسلّم مفاتيح منازلنا و"نخيّم" أمام وزارة الدفاع إذا...
بعد الجريمة المروّعة... رئيس بلدية كفتون لـ"النهار": سنسلّم مفاتيح منازلنا و"نخيّم" أمام وزارة الدفاع إذا...
A+ A-

لم تمضِ ساعات على جريمة كفتون التي راحها ضحيتها ثلاثة شبان من أبناء البلدة، حتى تمكّنت شعبة المعلومات بقوى الأمن الداخلي، من فكّ شيفرة "الجريمة" وتحديد المتورطين وتوقيف بعضهم.

عمليات دهم وتوقيفات

في تلك الليلة، دخلت سيارة مجهولة إلى البلدة، وأطلقت النار من رشاشات حربية في اتجاه الشبان الثلاثة بعد محاولتهم توقيفها... سيارة لا تحمل لوحات، رفض مَن في داخلها الانصياع لأوامر الحراس ووجهوا أسلحتهم وارتكبوا جريمتهم قبل أن يغادروا تاركين خلفهم ما يسمح بتتبّع أثرهم... بصماتهم على السيارة التي مكّنت شعبة المعلومات من كشف هوية اثنين منهم، على إثرها دهمت غرفة يوسف خ. (40 عاماً، سوري الجنسية) في منطقة العامرية بمحافظة عكّار شمالي لبنان، قام بمواجهة القوى الأمنية، ما اضطرها إلى التعامل معه بإطلاق النار، فقام بتفجير نفسه.

كما تسلمت دورية من شعبة المعلومات أحد المشتبه فيهم بجريمة كفتون المدعو أ. ش. من القوة المشتركة الفلسطينية في مخيم البداوي ونقلته إلى بيروت بعد اشتباك فجراً معه، أصيب في خلاله أحد عناصر الشعبة بكتفه. وكانت الشعبة في قوى الأمن الداخلي وعناصر من القوة الأمنية المشتركة في مخيم البداوي نفّذوا عملية دهم لشقة داخل المخيم تعود للفلسطيني أ. ش. بعد الاشتباه في تورّطه بجريمة كفتون- الكورة.

بانتظار نتائج التحقيق

على خلفيّة الجريمة، سرت شائعات عدة منها محاولة اغتيال أحد السياسين الذي كان يقوم بزيارة إلى بلدة مجاورة، سرقة أسلاك كهربائية، أو حدث أمني كبير كان سينفذ، لا بل لم يستبعد البعض بصمات "داعش" عن الجريمة، لكن الحقيقة الأكيدة حتى الساعة، أن لا جديد حول مجريات التحقيقات والتحريات والملاحقات بخصوص الجريمة، في وقت ينتظر أهالي البلدة واللبنانيون معرفة ما كان يُحضر لوطنهم في غرف سوداء اعتادت إراقة الدماء.

رئيس البلدية نخله فارس الذي فقد ابنه علاء، تحدث حينها إلى "النهار" والغصة تخنق صوته حيث قال: "أملنا بالله. خسرت فلذة كبدي ابن الـ33 سنة. الوالد لولدين، في حين أن فادي سركيس الذي يمتلك كاراجاً للميكانيك والد لثلاثة أبناء، أما ابن عمه جورج الرقيب أول المتقاعد من الدرك فلا يزال أعزب".

تحرك قريب

اليوم، رفض نخلة ما تناولته وسائل إعلامية من أن المجرمين كانوا يهدفون إلى سرقة أسلاك كهربائية، وقال متهكماً: "جلبوا معهم مسدسات وكاتماً للصوت وقنابل وأجهزة لاسلكية من أجل سرقة؟!". وأضاف: "التحقيق لا يزال مستمراً، وبما أنّ الملف لم يغلق، فلا يمكن أحداً الاطلاع على تفاصيله"، مشيراً إلى أنه "نحن كأهالي منطقة القويطع وليس كفتون فقط، سنتجه بداية الاسبوع المقبل الى وزارة الدفاع وسنسلم مفاتيح منازلنا ونخيم على أبواب الوزارة، إذا لم يتم وضع نقطة عسكرية ثابتة في المنطقة، وإذا رفضت الدولة حمايتنا، فلتسلمنا أسلحة لنقوم بذلك بأنفسنا، ونعلن الحكم الذاتي، إما أن نترك أولادنا وأرواحنا ليتحكم بها مجرمون فأمر غير مقبول، مع العلم أننا لسنا زعران ولا حمّيلة سلاح".

الكلمات الدالة