الثلاثاء - 09 آذار 2021
بيروت 19 °

إعلان

مدير عام وزارة الاقتصاد: لتدريب كادر لمراقبة وضبط الأسعار بالتعاون مع البلديات

مدير عام وزارة الاقتصاد: لتدريب كادر لمراقبة وضبط الأسعار بالتعاون مع البلديات
مدير عام وزارة الاقتصاد: لتدريب كادر لمراقبة وضبط الأسعار بالتعاون مع البلديات
A+ A-

عقد لقاء في القصر البلدي في مدينة صيدا، في إطار التنسيق والتعاون بين وزارة الإقتصاد والتجارة وإتحاد بلديات صيدا الزهراني، حضره المدير العام لوزارة محمد أبو حيدر ورئيس مصلحة الإقتصاد في الجنوب علي شكرون، ورئيس اتحاد بلديات صيدا الزهراني المهندس محمد السعودي ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف ورؤساء البلديات في الإتحاد. وخصص اللقاء للبحث في ضبط هامش الأسعار في المؤسسات الغذائية وتدريب كادر من البلديات لتحقيق هذه الغاية.

استهل اللقاء بترحيب من المهندس السعودي بالمدير العام أبو حيدر والوفد المرافق وبرؤساء وأعضاء البلديات في الإتحاد، مؤكدا "أهمية مبادرة وزارة الإقتصاد والتجارة ولا سيما في ظل الأوضاع المعيشية والإقتصادية الصعبة وإرتفاع سعر صرف الدولار وغير ذلك من الأمور التي تؤثر على إرتفاع سعر السلع".

من جهته، عرض أبو حيدر لما تشهده البلاد من أزمة إقتصادية وما تقوم به الوزارة في هذا الصدد منعا للإحتكار ورفع الأسعار، مؤكدا ضرورة "تدريب كادر بالتعاون مع البلديات من أجل المراقبة وضبط الاسعار لما فيه مصلحة الوطن والمواطن".

وشرح الشريف واقع تجار المدينة وضواحيها "الذين يئنون من وقع الصدمات المتتالية بفعل شلل الحركة الإقتصادية جراء الأحداث التي تعصف بلبنان منذ أكثر من عام، إضافة الى ما تخلفه تداعيات جائحة كورونا في هذا المجال". وطالب "بأقصى التعاون بين التجار ووزارة الإقتصاد والتجارة وتخفيف كل الأعباء عن التجار ليتمكنوا من الصمود".

بعد اللقاء، صرّح ابو حيدر: "تشرفنا اليوم بلقاء رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي في هذه المنطقة الكريمة من بوابة الجنوب صيدا، بشخصه وما يمثل، وهذه باكورة عمل وتعاون وتكافل لخدمة المواطن في هذه الظروف الصعبة. وان شاء الله قريبا نحن واستاذ محمد، كرئيس اتحاد بلديات صيدا الزهراني، سيكون لنا عمل مشترك حيث سيزودنا الاسبوع المقبل وبالتنسيق مع رؤساء بلديات الإتحاد بأسماء مقترحة من أعضاء مجالس بلدية أو شرطة بلديات او متطوعين من أجل تدريبهم على الرقابة وعلى هوامش الربح وضبط الاسعار وسلامة الغذاء وتلقي الشكاوى سواء في ما يتعلق بالمولدات او اي شكاوى اخرى".

وختم: "سنكون نحن وإتحاد البلديات على خط اللامركزية من جهة وخط التعاون من جهة اخرى لما فيه مصلحة الوطن والمواطن قبل اي شيء، بحيث يكون هذا العمل باكورة خير وإفادة للبلديات لتحقيق الإيجابية المطلوبة من التدريب والتعاون".

من جهته، قال المهندس السعودي: "تشرفنا بزيارة المدير العام لوزارة الاقتصاد الأستاذ محمد أبو حيدر، وقد وجهنا له التهنئة بمنصبه الجديد وفي الوقت نفسه، علمنا أنه من الجنوب ومن بلدة جباع، وهذا شيء يزيد قيمته عندنا في مدينة صيدا كونها بوابة الجنوب".

وأضاف: "شغلنا الشاغل هو الناس ومعيشتهم في هذه الأيام، فعدم إستقرار سعر صرف الدولار وتأثير الأوضاع الإقتصادية على الحياة اليومية والمعيشية للمواطن، كل ذلك يتطلب منا التعاون مع وزارة الإقتصاد والتجارة لضبط هامش الأسعار والمراقبة".

وتابع: "اتفقنا على ترشيح أسماء من قبل كل بلدية في الإتحاد من أجل الدورة التدريبية، وسنرفع هذه الاسماء الاسبوع المقبل الى الوزارة لتدريب المرشحين على كيفية مراقبة الأسعار".

وختم: "نقول للشعب اللبناني الله يساعدنا ليس فقط على الكورونا ولكن على كل شيء يحصل في هذا البلد".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم