الجمعة - 23 تشرين الأول 2020
بيروت 27 °

إعلان

هدّد خطيبته بنشر فيديو غير لائق لها... فقتلته!

المصدر: صيحات
محمد شهابي
هدّد خطيبته بنشر فيديو غير لائق لها... فقتلته!
هدّد خطيبته بنشر فيديو غير لائق لها... فقتلته!
A+ A-

هي قصة غريبة، لا ندري من المذنب ومن الضحية، وهل أنّ الدفاع عن الشرف يتطلب منّا ارتكاب جريمة قتل لحمايته، بالنسبة لي فالجواب طبعًا لا، فالسلطة للقانون لا غير! ولكن لماذا على الضحايا أن يتحولوا إلى مجرمين للدفاع عن أنفسهم؟

القصة أن المدعو (محمد هاني غ.) أقدم على تهديد خطيبته المدعوة (آمنة ج.) بنشر مقطع مصور غير لائق لها، بعدما كانت تصرّ عليه لتسجيل زواجهما الأمر الذي كان يرفضه محمد، حينها بدأت آمنة بالتخطيط للانتقام من خطيبها وقتله.

محمد الذي كان يعاني من شلل في قدمه اليسرى، خططت خطيبته آمنة (25 عامًا) بعد الاتفاق مع قريبة لها وتدعى (منى) على استدراج خطيبها وقتله داخل منزله خلال نومه، اثنتان ضد واحد لن يقوى عليهما بخاصة أنه رجل مشلول.

وجاء يوم تنفيذ العملية، القرار قد اتخذ بتصفية محمد، فشرفُ آمنة في خطر بخاصة أنها قد تتعرض لفضيحة إن أقدم على نشر مقطع الفيديو. يدخلان غرفة النوم، محمد في سريره تصعد آمنة فوقه وفي يدها سكينة فيستيقظ خطيبها، يحاول دفعها لإنقاذ نفسه، لتسارع منى إلى الإمساك بقدمه محاولة تثبيته، فتبدأ آمنة بطعنه وتصيبه في رأسه، إلا أنه قاومهما ودفعهما عنه فسقط أرضًا، عاودت الفتاتان تثبيته والإجهاز عليه بضربه بعصًا على رأسه ثم طعنه ثلاث طعنات في البطن حتى فارق الحياة.

وبعيد أيام من الحادثة، قدّم أحد جيران محمد بلاغًا إلى الداخلية، إلى أن ريحة كريهة تخرج من منزل جاره، فحضر عناصر الداخلية ليعثر على جثة مفسخة تعود لصاحب المنزل.

الداخلية سلمث جثة الراحل إلى أهله، وفي يوم العزاء حضرت الخطيبة مع قريبتها وهما في حالة انهيار مبالغ فيه، الأمر الذي أثار استغراب الحضور، وخلال التحقيق وجهت القوى الأمنية الاتهام للخطيبة التي اعترفت بجريمتها حفاظًا على شرفها.

إلا أنّ المستغرب، أن الداخلية عثرت بحوزت آمنة على مصاغ ذهبي ومبلغ مالي قدره مئة واثنتان وستون ألف ليرة سورية، كانت قد سرقته من منزل خطيبها على أن تتقاسمه مع قريبتها منى، إضافة إلى سرقة هاتف المغدور، الذي كانت قد تخلصت منه لاحتوائه على الفيديو العائد لها.

وزارة الداخلية السورية، وفي صفحتها بموقع فيسبوك ذكرت تفاصيل الحادثة، وكيف أنها استدرجت القاتلة وشريكتها للاعتراف بجريمتهما.


الكلمات الدالة