السبت - 26 أيلول 2020
بيروت 29 °

كيف قد يزداد الضغط على "حزب الله" بعد قرار المحكمة؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
كيف قد يزداد الضغط على "حزب الله" بعد قرار المحكمة؟
كيف قد يزداد الضغط على "حزب الله" بعد قرار المحكمة؟
A+ A-
ومع أنّ منطوق الحكم جاء أخفّ ممّا توقّعه كثر، ومن بينهم ربّما "حزب الله" نفسه، يصعب توقّع تلاشي التوتّر بشكل كامل. يعود ذلك إلى تشابك الملفّات والاستحقاقات الداخليّة أوّلاً، وإلى العوامل الخارجيّة التي تجعل لبنان يتأرجح دوماً فوق حافّة الانهيار ثانياً."خرج سالماً"؟تفاوتَ تقييم بعض المحلّلين الأجانب لحكم المحكمة الخاصّة بلبنان. هذا التفاوت يتوازى مع الاختلاف اللبنانيّ الداخليّ نفسه حول مقاربة الحكم. فبعد إدانة المسؤول في "حزب الله" سليم عيّاش وتبرئة ثلاثة آخرين لعدم كفاية الأدلّة، برز انقسام في الشارع اللبنانيّ حول خلاصة الحكم. فالمقرّبون من جمهور 14 آذار واجهوا إحباطاً لأنّ المحكمة عجزت عن إيجاد ما يدين قيادة "حزب الله" وسوريا في عمليّة الاغتيال، وفقاً لما أظهرته مواقع التواصل الاجتماعيّ. لكنّ قادة هذا الحراك وجدوا في الحكم تعبيراً عن تحقيق نزيه وشفّاف يراعي المهنيّة. كما أكّدوا أنّ المحكمة نقضت جميع مزاعم "حزب الله" حول تسييس التحقيق ونيّته العمديّة في إلصاق التهمة بقيادته.\r\nفي جميع الأحوال، تتوجّه الأنظار اليوم إلى خطوات "حزب الله" المقبلة. هل يقدّم سليم عيّاش للمحاكمة بعدما تبيّن غياب التسييس عن المحكمة؟ رفض أمين عام الحزب السيّد حسن نصرالله شرعيّة المحاكمة، وقال في الإطلالة الأخيرة له إنّ حزبه غير معنيّ بالمحكمة. مع تضاؤل احتمال كهذا، بإمكان الحزب أن يبحث عن كوّة أخرى للتقرّب من تيّار المستقبل، خصوصاً أنّه يسعى إلى تأليف "حكومة وحدة وطنيّة" تخلف سريعاً حكومة الرئيس حسّان دياب بعد استقالته. لكنّ "حزب الله" قد يرى نفسه اليوم بأنّه "غير مطالب" بتقديم أيّ تنازلات، لأنّه لا يزال يتمتّع بشعبيّة كبيرة ضمن طائفته، إضافة إلى أنّ الحكم نفسه جاء أقلّ من توقّعات خصومه.\r\nلهذا السبب، رأت مراسلة شؤون الشرق الأوسط في موقع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة