الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 26 °

ما هو الوقت الأمثل لتناول الفاكهة؟

المصدر: النهار
ما هو الوقت الأمثل لتناول الفاكهة؟
ما هو الوقت الأمثل لتناول الفاكهة؟
A+ A-

تعتبر الفاكهة من العناصر الأساسية التي يجب إدخالها في أي نظام غذائي صحي لغناها بالفيتامينات والمعادن، وبالرغم من فوائدها، تكثر  المعتقدات الخاطئة حول التوقيت الأمثل لتناولها. اختصاصية التغذية نورهان ناصر ، أوضحت هذه القاعدة الغذائية على الشكل الآتي:

أولاً- تناول الفاكهة في الصباح على معدة خاوية

يظنّ العديد من الأفراد أنّ تناول الفاكهة على معدة خاوية تساعد على تنظيف الجسم من السموم أو ما يعرف بالـ"ديتوكس"، في حين، أن آخرين يعتمدون عليها كبديل لوجبة فطور متوازنة في محاولة لخسارة الوزن.

وفي كلتا الحالتين، هذه معلومات خاطئة وليست مبنية على أي دراسات علمية.

إقرأ أيضًا: هذه الفواكه تحتوي على فوائد غذائية أقلّ مما تظن! 

ثانياً- تناول الفاكهة بعد الظهر يساعد على خسارة الوزن

هذه النظرية صحيحة جزئياً، ليس من حيث التوقيت. ففي فترة بعد الظهر، نلجأ إلى الوجبات الخفيفة التي عادة تكون لوحاً من الشوكولاتة أو رقائق البطاطا أو غيرها من الخيارات غير  الصحية. لذا، استبدال هذه الأطعمة بالفاكهة له أثر إيجابي على خسارة الوزن، حيث إنّها أقل من ناحية السعرات الحرارية وتساعد على الشعور بالشبع بسبب غناها بالألياف.

ثالثاً- ابتعد عن تناول الفاكهة بعد الوجبات

يعتقد البعض أنّ تناول الفاكهة بعد الوجبات يؤثر على امتصاص الفيتامينات الموجودة فيها. وفي هذه الحالة أيضًا، لا توجد أي دراسة تؤكد هذا المعتقد. ولكنّ، ينصح بتناول الفاكهة كوجبة خفيفة بين الوجبات الأساسية شرط اختيار النوع قليل السعرات الحرارية. 

هذا ويوصي تقرير منظمة الصحة العالمية (WHO) بتناول ما لا يقل عن 400 غرام من الفاكهة والخضروات يوميًا للوقاية من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسرطان والسكري والسمنة. كذلك للوقاية والتخفيف من العديد من حالات النقص في العناصر الغذائية. كما توصي وزارة الزراعة الأميركية (USDA) بتناول خمس إلى تسع حصص من الفاكهة والخضروات يوميًا.

إقرأ أيضًا: هذه الفاكهة تمدّك بالطاقة... استعد نشاطك بها!

وفي المحصلة، أنّ النظام الغذائي المتكامل والصحي يجب أن تحتوي على كميات مناسبة من الفاكهة بحسب احتياجات كل شخص. فالفاكهة صحية بغض النظر عن وقت تناولها خلال اليوم. إذ لا يوجد أي دليل علمي على ضرورة تجنّب الفاكهة في فترة ما بعد الظهر أو بالقرب من وجبات الطعام.

وبالرغم من ذلك، هناك بعض الحالات التي قد يُحدث فيها توقيت تناول الفاكهة فرقًا كمرضى السكري على سبيل المثال. ولذا، ننصح من يعانون من بعض المشاكل الصحية بمراجعة طبيبهم المختص.

\r\n

الكلمات الدالة