السبت - 26 أيلول 2020
بيروت 29 °

رسالة حب إلى بيروت

ذكاء مخلص الخالدي
رسالة حب إلى بيروت
رسالة حب إلى بيروت
A+ A-

بـــــيـــــــــروت هـــــــل عـــــانـــــقـــــتِ فــــــــي أحــــــزانــــكِ بــــغــــــدادَ

ورميـــت برأســــك المُتعـــــب نحــــوَها، لتأخـــــذي مـــن حنانـــــها إمــــــدادا

تشيّعيـــن أبريـــــاء سقطـــــوا بغيـــــرِ ذنــــبٍ، ويـــاما دفنـــت بغــدادُ أجســادا\r\n

ســـــرقوا أحلامـــــكِ والفرحـــــة َمــــن عينيــــكِ، بفسـادٍ تجــــاوزَ المعتـــــادا

شــدي علــــــى جــرحُك بيــــــــــروت، فهـــــكذا الأيـــام يُســــــراً وشِــــــدَادا\r\n

لا تيــأســــي، فـــــاليـــأسُ لــيـــس ثوبــكِ ويـامــــا عـــــاصــــرتِ أمــــجـــادا

تـــعالــــي علـــى أحـــزانــــكِ، فــمــــن رَحِـــــــمِ الآلام تـــــولـــــدُ الأعـيـــاد

انتِ الجمالُ وصخب الحياة، كضجيج النوارسِ فوق بَحـــرُكِ جمـــوعاً وفـُرادى

باقية بيروت باقية ما دامـت الدنيـا وما زالت جبـال لبنــان الــراسياتِ كالأوتاد

مدي يديكِ إلى بغداد وانتفضا كبرياء كطائر الفينيق يقومُ حياً بعد نفض الرماد.

* بعض الأبيات غير سليمة من حيث قواعد اللغة ولكن يحق للشاعر ما لا يحق لغيره.

الكلمات الدالة