الأربعاء - 30 أيلول 2020
بيروت 29 °

إعلان

بايدن وهاريس يظهران جبهة موحّدة في الانتخابات الأميركيّة رغم خلافاتهما السابقة

المصدر: "أ ف ب"
بايدن وهاريس يظهران جبهة موحّدة في الانتخابات الأميركيّة رغم خلافاتهما السابقة
بايدن وهاريس يظهران جبهة موحّدة في الانتخابات الأميركيّة رغم خلافاتهما السابقة
A+ A-

أكد #جو_بايدن انه يبحث عن "تعاطف وتفاهم" مع نائبته، مفاخرا بالسنوات الثماني التي أمضاها في البيت الأبيض إلى جانب باراك أوباما وربطتهما علاقة وطيدة. ويبدو أن هذا العامل كان حاضرا في أول خطاب ألقاه إلى جانب كمالا هاريس.

لكن يبدو انه سيكون من الصعب محو ذكريات الهجمات العنيفة التي شنتها سناتورة كاليفورنيا على خصمها خلال الانتخابات التمهيدية الديموقراطية.

واعلن جو بايدن (77 عاما) متوجها الأربعاء إلى أول نائبة رئيس سوداء يختارها مرشح حزب أميركي كبير وأول شخص من أصل هندي "كمالا انت عضو شرف في أسرة بايدن منذ فترة".

وكانت #كمالا_هاريس تعرف جيدا نجله بو بايدن الذي توفي في 2015 جراء اصابته بالسرطان، عندما كانا مدعيين عامين لكاليفورنيا وديلاوير على التوالي.

وأضاف "أعلم إلى أي درجة كان بو يحترم كمالا ومهنيتها. وكان لذلك أثر كبير بالنسبة لي لأكون صريحا معكم عندما اتخذت قراري" لاختيار النائبة التي سترافقني حتى الانتخابات الرئاسية في 3 تشرين الثاني/نوفمبر لمنافسة دونالد ترامب.

من جهتها أعلنت كمالا هاريس (55 عاما)"إني فخورة لأن أتولى منصب نائب الرئيس بسبب تعاطفه وحس الواجب لديه واستعداده الدائم للاهتمام بالآخرين".

وفي قاعة شبه شاغرة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وصل بايدن وهاريس واضعين كمامتين برفقة زوجيهما لإلقاء أول خطاب رسمي.

ورحب بايدن بداغلاس امهوف زوج هاريس، الذي التقط صورة سلفي مع جيل بايدن التي نشرتها لاحقا.

- قول "الحقيقة" -\r\n

لكن وراء الابتسامات العريضة ذكرى أول نقاش ديموقراطي في 2019 عندما أحدثت كمالا هاريس مفاجأة بتهجمها على بايدن بشكل عنيف.

وكانت في البداية أشارت إلى انها لا تعتقد أن جو بايدن "عنصري" قبل أن تنتقده على مواقفه السابقة حول الفصل العنصري.

وهاريس ابنة مهاجرين من جمايكا والهند، روت كيف كانت تستقل عندما كانت صغيرة حافلات تقل التلاميذ السود في أحياء البيض.

وكان بايدن دافع عن نفسه مؤكدا أن ذلك يعكس رؤية "مشوهة" لمواقفه.

والمثير للسخرية هو أن هذا الهجوم سجل أكبر انتصار لهاريس خلال الانتخابات التمهيدية الديموقراطية التي كشفت استطلاعات الرأي تقدمها الكبير قبل أن تتراجع وتنسحب في كانون الأول/ديسمبر. وهي نقطة يستمر دونالد ترامب في استخدامها ضدها.

ووجه بايدن رسالة قوية باختيار كمالا هاريس نائبة له، خصوصا لاولئك الذين لم يغفروا لها في أوساطه هذا الهجوم.

وهذا المنصب يستلزم ثقة كبيرة، وأكد بايدن انه مستعد لاسناده لها لكي تقول له "الحقيقة". وفي أصداء للطلب الشهير الذي تقدم به لباراك اوباما، قال بايدن الأربعاء "طلبت من كمالا أن تكون آخر من يتكلم في القاعة" بعد أن يكون كل المشاركين الآخرين قد غادروها و"طرح الأسئلة الصعبة (...) لانه بهذه الطريقة نتخذ أفضل القرارات لمصلحة الشعب الأميركي".

- خليفة بايدن في منصب الرئاسة -\r\n

وربما مستقبل الحزب الديموقراطي على المحك مع هذا الثنائي.

وسيكون بايدن الذي يحتفل في كانون الثاني/يناير بعيد ميلاده ال78، أكبر رئيس أميركي سنا يتولى مهامه في حال فوزه.

وملمحا إلى أنه لن يترشح سوى لولاية واحدة، اعطى الانطباع بأنه "سيحضر" كمالا هاريس لخلافته كما قال ديفيد باركر الأستاذ في الجامعة الأميركية.

وأضاف خلال طاولة مستديرة مع صحافيين "نادرا ما يعطي الناخبون اهتماما فعليا بالمرشحين لمنصب نائب الرئيس لكن هذه المرة ربما قد يهتمون بكمالا هاريس عن كثب لأنها قد تكون المرشحة في اقتراع 2024 وربما تصبح رئيسة".

ولم تخف كمالا هاريس طموحاتها الرئاسية خلال الانتخابات التمهيدية الديموقراطية.

وانتقدها حلفاء جو بايدن وقالوا بأن "طموحاتها عالية".

وبفضل مسيرتها الممتازة التي تجسد "الحلم الأميركي" قد تتقدم على بايدن المعروف بهفواته.

ويرى ديفيد باركر أن "من المخاطر الكامنة كشف كمالا هاريس لعيوب بايدن الخفية" بفضل "قوة حضورها" و"موهبتها في التواصل".

الكلمات الدالة