الجمعة - 25 أيلول 2020
بيروت 27 °

إسألوا الاستخبارات الروسية

غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
إسألوا الاستخبارات الروسية
إسألوا الاستخبارات الروسية
A+ A-
رواية قبطان السفينة التي حملت نيترات الامونيوم الى بيروت قبل ست سنوات واكثر، مضحكة وسخيفة، بل مثيرة للسخرية، وفيها استخفاف بعقول الناس، إذ كيف تحضر سفينة متهالكة لتحميل المزيد من الاثقال ثم تكتشف عجزها عن ذلك. قدرتها على ثقل الحمولة معروفة من المالك والقبطان معاً، ونوع الحمولة على متنها معروف أيضاً من الجهتين. نيترات الأمونيوم المحمّل ليس زراعياً، بل هو معد للتفجير، أو لصنع المتفجرات. ولكل بضاعة محملة خط سير، ووجهة وصول، والأهم ان لها مالكاً اساسياً باعها، وجهة اخرى دفعت ثمن البضاعة وتنتظر وصولها، إضافة الى شركة تأمين مسؤولة عن تلف البضاعة أو غرق الباخرة أو ضياعها.هذه الأسماء كلّها مجهولة بالنسبة لنا. يقول القبطان إن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول