الخميس - 22 تشرين الأول 2020
بيروت 29 °

إعلان

"الأونروا": الأمور أصبحت في مرحلة حسّاسة بعد تسجيل إصابات بكورونا في مخيم عين الحلوة

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"
"الأونروا": الأمور أصبحت في مرحلة حسّاسة بعد تسجيل إصابات بكورونا في مخيم عين الحلوة
"الأونروا": الأمور أصبحت في مرحلة حسّاسة بعد تسجيل إصابات بكورونا في مخيم عين الحلوة
A+ A-

لفت مدير قسم الصحة في وكالة "الأونروا" الدكتور عبد الحكيم شناعة، في بيان، إلى أنّ "الأمور أصبحت في مرحلة حساسة جدا بعد تسجيل عدة إصابات #كورونا داخل مخيم عين الحلوة، وبالتالي هذا يفرض على أهلنا في المخيم القيام بالحجر الذاتي لأنفسهم وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى"، مطالباً "بإغلاق كافة المقاهي وأماكن التجمعات في المخيم وعدم خروج الأطفال من المنازل والحفاظ على التباعد الإجتماعي والالتزام بإرتداء الكمامة، لكي نحد قدر الامكان من انتشار فيروس كورونا وعدم التهاون في هذه المرحلة الخطرة".

ودعا شناعة أي شخص قام بمخالطة أي مصاب بكورونا أن يقوم بتزويد اسمه لوكالة "الأونروا" لإجراء الفحص له "كوننا في هذه المرحلة لا توجد فيها فحوصات عشوائية والفحوصات التي تجرى حاليا هي فقط للمخالطين، كما ان وكالة "الأونروا" على أتم الإستعداد لنقل أي شخص إلى مركز سبلين للحجر الصحي".

وأشار شناعة إلى "اننا في وكالة "الأونروا" بحاجة في هذه المرحلة بالذات إلى شراكة المجتمع المدني واللجان الشعبية والفصائل والقوى الأمنية والجمعيات وجميع من يستطيع تقديم المساعدة لنشر التوعية"، حاضّاً الناس على البقاء في منازلهم للخروج من هذه الأزمة التي تعصف بالمخيم".

وذكّر شناعة أخيراً بأنّ "الفحوصات التي أجريت وتجري في المخيمات الفلسطينية هي بالتنسيق التام ما بين "الأونروا" ووزارة الصحة والهلال الأحمر الفلسطيني".

الكلمات الدالة