السبت - 05 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

لبنان ذو طبيعة واحدة أو طبيعتين؟

جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
لبنان ذو طبيعة واحدة أو طبيعتين؟
لبنان ذو طبيعة واحدة أو طبيعتين؟
A+ A-
هناك بَلَدان- عاصمتان في العالم اليوم يواجهان خطر النهاية عام 2020. هونغ كونغ ولبنان. ليس للنهايات شكلٌ واحد. نهاية الدور أو نهاية الهوية أو نهاية البنية أو..أو.. أو....هونغ كونغ التي قرّرت حكومة البر الصيني " استعادتها" وإنهاء نظامها المختلف عن نظام القارة الذي يديره الحزب الشيوعي الصيني. الإنهاء التدريجي بعدما أقرّت سلطات بكين قانونا جديدا على الجزيرة بحجة الحفاظ على الأمن وبدأت تطبيقه في سلسلة اعتقالات تمهيدا للمحاكمة.كانت ذروتها قبل يومين في اعتقال أحد أكبر مالكي وسائل الإعلام في المدينة وبتهمة معلنة هي التواطؤ مع قوى خارجية، التهمة المفضّلة لدى كل الأنظمة والأحزاب التوتاليتارية ضد معارضيها.لبنان مسألة أخرى مختلفة عن "الشقيقة" هونغ كونغ ولو أن النهاية واحدة. في هونغ كونغ التي تميّزت تحت الحكم البريطاني الطويل كمركز مالي خدماتي عالمي ثم بعد استعادة الصين السيادة عليها عام 1997 ضمن معادلة اتفقت الصين عليها مع بريطانيا هي معادلة "دولة واحدة.بنظامَيْن"، في هونغ كونغ بدأ التراجع الخطر. شركات تقفل مراكزها وتنتقل إلى بلدان أخرى في المنطقة فيما صحيفة "النيويورك تايمز" نقلت قبل فترة مكتبها الإقليمي إلى سيول عاصمة كوريا الجنوبية.... إنه نوع من الموت المعلن البطيء لجزيرة - مدينة مسحوقة مرتين بِ: لاديموقراطية.الصين ونجاح الصين الاقتصادي. فمن دون ديموقراطية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم