الأربعاء - 21 تشرين الأول 2020
بيروت 27 °

إعلان

عين التينة تُتابع تطوّرات الحكومة... سلسلة اجتماعات واتصالات

المصدر: "النهار"
عين التينة تُتابع تطوّرات الحكومة... سلسلة اجتماعات واتصالات
عين التينة تُتابع تطوّرات الحكومة... سلسلة اجتماعات واتصالات
A+ A-

اتّجهت الأنظار منذ الصباح إلى مقرّ الرئاسة الثانية في عين التينة، بعد سلسلة الاجتماعات والاتصالات التي أجراها الرئيس نبيه #برّي على وقع تسارع التطورات الحكومية، والأنباء التي تتردّد عن استقالتها، وذلك بعد طلب برّي انعقاد جلسة لمجلس النواب الخميس لمساءلة الحكومة.

والتقى برّي مع وفد اللقاء الديموقراطي برئاسة تيمور جنبلاط، والذي طالب بضرورة التحقيق الدولي لحادثة مرفأ بيروت، مؤكداً أن "لا ثقة بالقضاء المحلي المسيّس".

ووصف جنبلاط الحكومة الحالية بـ"حكومة الموت والتجويع"، مشدّداً على ضرورة تشكيل حكومة حيادية وتقصير مدة المجلس النيابي.

وأضاف: "لا شيء يمكن قوله اليوم يعوض الضحايا الذين سقطوا بانفجار مرفأ بيروت أو يعيد الاحساس بالأمان للناس الذين تأذوا أو خسروا احبابا وبيوتاً".

ومن عين التينة، أكد النائب آلان عون أنّه "إذا ما استقالت الحكومة اليوم، رح تستقيل الخميس".

وأعلن برّي، أمس الأحد، عن جلسات مفتوحه للمجلس النيابي ابتداءً من الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر يوم الخميس الواقع في 13 آب 2020 في قصر الأونيسكو، لمناقشة الحكومة على الجريمة المتمادية التي لحقت بالعاصمة والشعب وتجاهلها.

وأشار نائب رئيس ​مجلس النواب​ النائب ​إيلي الفرزلي​ بعد اجتماعه بري​​، إلى أن "ما اقترحه رئيس ​مجلس الوزراء​ ​حسان دياب​ عن انتخابات نيابية مبكرة ليس تعدّياً ولم نناقش هذا الموضوع في اجتماع هيئة مكتب المجلس".

وعمّا إذا استقالت الحكومة اليوم أي قبل جلسة المناقشة العامة، شدد الفرزلي على أنه "يكون فُقد مضمون الاجتماع ومبرّره من أجل النقاش بهذا الشأن ورئيس مجلس النواب يتخذ القرار المناسب بهذا الشأن".

الكلمات الدالة