الجمعة - 02 تشرين الأول 2020
بيروت 25 °

إعلان

سبت المحاسبة، مواجهات قرب مجلس النواب ورفع المشانق في ساحة الشهداء... "يا نحنا يا إنتو" (صور - فيديو)

المصدر: "النهار"
سبت المحاسبة، مواجهات قرب مجلس النواب ورفع المشانق في ساحة الشهداء... "يا نحنا يا إنتو" (صور - فيديو)
سبت المحاسبة، مواجهات قرب مجلس النواب ورفع المشانق في ساحة الشهداء... "يا نحنا يا إنتو" (صور - فيديو)
A+ A-

"المشانق" نصبت في الساحة، وقال أحد الذين وضعوها: "هذه المشانق للأشخاص الذين أوصلونا إلى هنا، قبل الانفجار وبعده. من اليوم الأول للثورة ونحن قررنا وضع المشانق لكل مسؤول عما نعيشه. في البداية كنّا نريد محاسبتهم، لكن اليوم الوضع تغيّر، ونريد أن نعلّقهم على المشانق".

وأضاف لـ"النهار": "القرار بيد الشعب، إما أن ينزل إلى الشارع ويأخذ حقه بنفسه، أو لنبقى في بيوتنا ونستحق كل ما يحصل لنا".

من رحم الأحزان والغضب، اندفع اللبنانيون الى وسط بيروت تعبيراً عن الألم والنقمة والتصميم على محاسبة طبقة حاكمة استهترت بحياتهم ولقمة عيشهم. طبقة بقيت تسدّد لهم الضربات الواحدة تلو الأخرى حتى وصل بها الأمر الى قتلهم جسدياً بسبب اهمالها وتقصيرها، بعد أن قتلت أحلامهم.

وفي هذا السياق، شهد محيط مجلس النواب توتراً حيث سيطر المتظاهرون على رافعة كانت تحاول تحصين مداخل المجلس بالجدران الكونكريتية وأحرقوها. وعلى الفور، بدأت القوى الأمنية بإطلاق القنابل المسيلة للدموع، فيما قام المتظاهرون برمي الحجارة وإشعال النيران على المدخل.

وأفادت مراسلة "النهار" عن إطلاق عدد كبير من القنابل المسيلة للدموع ورؤيتها عدداً من الأشخاص المصابين بجروح.

وقال أحد المتظاهرين: "لم يعد من مجال للتراجع، يا نحنا يا انتو"، في إشارة إلى الطبقة الحاكمة.

واستمرّت المواجهات بين المتظاهرين والقوى الأمنية، حيث استشهد عنصر من قوى الأمن الداخلي نتيجة سقوطه داخل فندق "لو غراي". ووفق تغريدة عبر حساب #قوى_الأمن في "تويتر"، فقد ورد: "استشهاد عنصر من قوى الأمن الداخلي خلال قيامه بعملية حفظ الأمن والنظام اثناء مساعدة محتجزين داخل فندق (لوغراي)، بعدما اعتدى عليه عدد من القتلة المشاغبين، مما أدّى الى سقوطه واستشهاده".

من جهته، وجّه الجيش نداء الى المتظاهرين مذكراً باحترامه حرية التظاهر، لكنه دعاهم الى المحافظة على "التعبير السلمي". وأكّد قائد فوج إطفاء بيروت لـ"النهار" أن "آليات الإطفاء ستكون جاهزة لإخماد الحرائق فقط، وعملياً لدينا فقط 4 آليات موزّعة بين الباشورة والملعب البلدي يمكن استخدامها، بعد خسارة آليات الكرنتينا في الانفجار". وقال: "أؤكّد أننا لسنا بوارد الوقوف في وجه الشّعب".

وعلّق المتظاهرون بعض الدمى التي تمثل القيادات السياسية على المشانق التي رفعوها في ساحة الشهداء. وتمكن بعضهم من الدخول الى ساحة مجلس النواب من المدخل الشمالي قرب مبنى العازارية ما ادى الى سقوط عدد من الجرحى بالرصاص المطاط الذي اطلق عليهم.

وعند مدخل الخندق الغميق، أطلق الجيش الرصاص في الهواء لانهاء إشكال بشارة الخوري.

وأعلن الصليب الأحمر نقله 14 جريحاً إلى مستشفيات المنطقة، وإسعاف 44 مصاباً في المكان.

وقام عدد من المحتجّين باقتحام وزارتي الاقتصاد والبيئة، في منطقة اللعازارية في وسط بيروت، معلنين أنها "وزارتي الثورة". كما اقتحم عدد من المتظاهرين مقرّ وزارة الخارجية في الأشرفية. وقال العميد المتقاعد جورج نادر من "الخارجية" لـ"النهار": اقتحمنا المقر رداً على استهداف حرس مجلس النواب للمتظاهرين. كما اقتحم عدد من المحتجّين مبنى جمعية المصارف في وسط بيروت.

بدورها، دعت مجموعات في 17 تشرين الى اعلان وزارة الخارجية مقراً للثورة.

من جهتها، نفت قيادة شرطة مجلس النواب، في بيان، "ما جاء على لسان العميد المتقاعد جورج نادر، بأن أفراداً منها قد أطلقو النار على المتظاهرين"، وأكدت أن "كل ما جاء على لسان نادر مختلق وافتراء لغايات مشبوهة". وأضافت: "إن قيادة شرطة مجلس النواب تؤكد للمرة الألف أن مهام ضباطها وعناصرها تنحصر فقط بحماية مقر المجلس حصراً، وأن تأمين النطاق الجغرافي لمبنى البرلمان مناط بالقوى الأمنية اللبنانية من جيش وقوى أمن داخلي".

وأشار مراسل "النهار"، منذ قليل، إلى أنّ قوى الأمن تسيطر على ساحة الشهداء وتقوم بإبعاد المتظاهرين لناحية "الصيفي".


[[embed source=vod id=16826 url=https://www.annahar.com/]]

[[embed source=vod id=16799 url=https://www.annahar.com/]]

[[embed source=vod id=16802 url=https://www.annahar.com/]]

[[embed source=vod id=16817 url=https://www.annahar.com/]]

[[embed source=vod id=16814 url=https://www.annahar.com/]]

الكلمات الدالة