السبت - 24 تشرين الأول 2020
بيروت 25 °

إعلان

لقاء رباعي لماكرون في بعبدا... "لمستُ غضب الشعب ونريد إصلاحات ملموسة وشفافية لمساعدة لبنان" (صور)

المصدر: "النهار"
لقاء رباعي لماكرون في بعبدا... "لمستُ غضب الشعب ونريد إصلاحات ملموسة وشفافية لمساعدة لبنان" (صور)
لقاء رباعي لماكرون في بعبدا... "لمستُ غضب الشعب ونريد إصلاحات ملموسة وشفافية لمساعدة لبنان" (صور)
A+ A-

في إطار زيارته الطارئة والتضامنية مع لبنان، وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل #ماكرون إلى قصر بعبدا وكان في استقباله رئيس الجمهورية ميشال #عون.

وأكد ماكرون من قصر بعبدا أنّه "سأواصل إرسال مزيد من الدعم والمساعدة للبنان"، وقال: "سندعم بمواد غذائية وأتمنّى الإسراع بالتحقيقات بطريقة شفّافة وشعرنا اليوم صباحاً بغضب الشعب اللبناني من الطبقة السياسية الحاكمة".

وأضاف: "لمست الغضب الموجود في شوارع لبنان، ونريد إصلاحات ملموسة وشفافية للمساعدة"، لافتاً إلى أنّه "ثمة حاجة لإجراءات سياسية قوية لمحاربة الفساد وقيادة لبنان إلى الإصلاح". كما أكد أنّ "هناك حاجة لإصلاح النظام المصرفي اللبناني ليكون أكثر شفافية".

بدوره، قال عون: "فرنسا ستساعد لبنان كثيراً"

وعقد ماكرون خلوة ثنائية مع عون قبيل بدء اللقاءات الرسمية، ومن ثم انضمّ الرئيسين نبيه برّي وحسان ودياب لعقد لقاء رباعي.

كما عقد وزير الخارجية شربل وهبة لقاء جانبياً مع نظيره الفرنسي جان إبف لودريان في قصر بعبدا.

وعقب انتهاء اللقاء الرباعي، غادر الرئيسان برّي ودياب قصر بعبدا من دون الإدلاء بتصريح، فيما عاد عون وماكرون إلى المكتب الرئاسي لاستكمال الخلوة الثنائية.

ولدى خروجه من الاجتماع، قال لودريان: "لن أدلي بأيّ تصريح بـ"وجود رئيسي".

وكان ماكرون استهلّ زيارته الطارئة إلى لبنان بجولة في مرفأ بيروت متفقّداً أضرار الانفجار الذي هزّ بيروت الثلثاء، ومن ثمّ قام بجولة تضامنية في منطقتي الجميزة ومار مخايل حيث استمع إلى شكوى الأهالي.

وأفادت معلومات "النهار" أنّه "لا صحة للمعلومات التي تحدّثت عن لقاء لوفد من "حزب الله" مع ماكرون في قصر بعبدا، ومن المرجّح أن يتم اللقاء عصراً في قصر الصنوبر".

بدوره، قال مسؤول فرنسي من الوفد المرافق لـ"النهار": "لسنا هنا للكلام بل للفعل، وسنعمل مع الحكومة إذا كانت قادرة على الالتزام بالاتفاق الذي سنقدّمه، وأحدٌ ليس مستعداً لدفع أيّ شيء فيختفي أو يذهب إلى سوريا".

ونقلت وكالة "فرانس برس" أنّ ماكرون "سيقترح على المسؤولين اللبنانيين "ميثاقاً جديداً".

وقال ماكرون من الجميزة: "أنا هنا لإطلاق مبادرة سياسية جديدة، هذا ما سأعرب عنه بعد الظهر للمسؤولين والقوى السياسية اللبنانية"، مشيراً إلى ضرورة بدء "الإصلاحات وتغيير النظام ووقف الانقسام ومحاربة الفساد".




الكلمات الدالة