الأحد - 27 أيلول 2020
بيروت 25 °

بيروت تُنقذ لبنانَ

سجعان قزي
سجعان قزي
Bookmark
بيروت تُنقذ لبنانَ
بيروت تُنقذ لبنانَ
A+ A-
نَكَّسْتُمِ الأَعلامَ حِدادًا؟ لكنَّ لبنانَ في حِدادٍ مُذْ جِئتم.حكومةُ البَلاءِ عَمَّت، وتَرى الكوارثَ إنجازًا\r\nصار لبنانُ دارَ تعازٍ وأرضَ دموعٍ تَذرُف الدِماءَ.\r\nتَختبئون خلفَ الستائرِ والشعبُ يموت تحتَ العنابر.\r\nحوَّلتم لبنانَ عَنبرًا في مرفأٍ وكان عِطرَ عَنبر.\r\nمن يَحكمُ شعبي؟\r\nمن يقتلُ شعبي؟\r\nمن يَحرُق بيروتَ؟\r\nمن يدّمر لبنانَ؟\r\nمن يَخاف من تاريخِ وطنٍ رَوّضَ الأقدارَ؟\r\nمن حوّلَ الزهورَ مدافعَ والأشجارَ صواريخ؟\r\nمن حوّلَ الربوعَ معسكراتٍ والتلالَ باقاتِ رصاص؟\r\nمن حوّلَ مرفأ الخيرِ مقابر؟\r\nمن جعل العِطرَ بارودًا ونيترات؟ \r\nمن جعل عيونَ الأولادِ حزنَ جميعِ الأعمار؟\r\nمن مَحا في لحظةٍ مئةَ عامٍ، وفي غفلةٍ ستّةَ آلافِ عام؟\r\nلا تُديري يا بيروتُ خَدَّكِ الأيْـمن لمن صَفَعك على الأيْسر،\r\nلا تَحمِلي الصبيَّ وتَذهبي به إلى مِصرَ فالصمودُ أقصرُ الطرقات.\r\nدَحْرجي الحكمَ وقومي بأبيض الرِداء،\r\nالأبيضُ يَغلِبُ...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول