الثلاثاء - 24 تشرين الثاني 2020
بيروت 17 °

إعلان

المشهد من أمام مستشفيات لبنان كارثي... جرحى بالمئات وجثث مجهولة الهوية

المصدر: النهار
المشهد من أمام مستشفيات لبنان كارثي... جرحى بالمئات وجثث مجهولة الهوية
المشهد من أمام مستشفيات لبنان كارثي... جرحى بالمئات وجثث مجهولة الهوية
A+ A-

بيروت تلملم جراحها وتحتضن جرحاها وشهداءها، بعد الانفجار الذي هز العاصمة، متسبباً بدمار لم يشهد له لبنان مثيلاً.

الجرحى بالآلاف، والشهداء لا يعرف لهم عدد حتى الآن. المشهد من أمام مستشفى المقاصد صادم، عشرات الشبان تجمعوا لتفقد اقربائهم. امام مبنى الطوارئ، شاب جلس والدم يغطي وجهه وجسده، كان على دراجته النارية في مار مخايل حين وقع الانفجار، طار ووقع أرضاً والزجاج من المباني غطاه. رجل غاضب من مشاهد الموت تحدث لـ"النهار" عن جثث بلا رؤوس، وجرحى إصاباتهم بالغة، معدات المستشفى من شاش وغيرها نفذت، وأضاف: "على أرض الطوارئ اضطر الأطباء والممرضون الى اسعاف الجرحى، هناك من قطبت جراحه وخرج من دون أن يوضع له شاش بعد أن نفذ...".

تدخل والخوف في عينيها، امرأة اربيعينة تسأل عن قريبها، تحاول ان لا تسمع خبرا محزناً، بدأت تصرخ هل من يعرف شيئاً عن محمد؟!!.

من امام مستشفى رزق الصورة مشابه، اقارب لجرحى وقفوا على باب المستشفى للاطمئنان عنهم، كونه لا يسمح لأكثر من شخص مرافقة الجريح. شاب كان ينتظر الاطمئنان عن ابنة شقيقه، قال: "كانت في المنزل حين دوى الانفجار، سقط الزجاج فأصيبت بعينها". أمام الطوارئ، كانت طفلة تبلغ من العمر نحو 10 سنوات، الدماء غطت ملابسها، جروحها ليست خطيرة، الا أن جرح الروح أكبر بكثير.

أعداد الجرحى الذين سقطوا نتيجة إنفجار بيروت في ازدياد، إذ أعلن وزير الصحة العامّة حمد حسن أنّ هناك نحو 63 شهيداً وما يقارب 3000 جريح. كما أكد الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني، جورج كتانة، في اتصال مع "النهار" أنّه يتم توزيع المصابين، الذي فاق عددهم 3 آلاف، على مستشفيات لبنان.

ووفق المعطيات الأولية، أشارت مستشفى اوتيل ديو إلى وجود أكثر من 500 جريح إضافة إلى عشرات المصابين الذين يحتاجون إلى عمليات جراحية. هذا وقال مسشفى الجامعة الأميركية في حديث لـ"النهار" عن وصول مئات الجرحى إلى الطوارئ. كما وأصيب 15 فرداً من أسرة جريدة "النهار". وأعلن الصليب الأحمر أنه تمّ استحداث مراكز فرز وإسعاف أوّلي للحالات الطفيفة والأقل خطورة، كما أعلن أن 75 سيارة إسعاف مدعمة بـ 375 مسعفاً تعمل على مساعدة ونقل جرحى انفجار مرفأ بيروت كما نعمل على إسعاف المصابين في مراكزنا.

إلى ذلك، أطلقت مستشفيات لبنان نداءات للتبرع بالدم من جميع الفئات لجرحى إنفجار بيروت.


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم