الخميس - 01 تشرين الأول 2020
بيروت 26 °

إعلان

تباين حول رمزية العنصرية مع عودة الـNBA

المصدر: "أ ف ب"
تباين حول رمزية العنصرية مع عودة الـNBA
تباين حول رمزية العنصرية مع عودة الـNBA
A+ A-

شهدت مباريات دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين المستأنف بعد تعليق قسري بسبب فيروس كورونا، عودة قوية للنجمين اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو و #جيمس_هاردن، وتباينات حول الرسائل الرمزية ضد العنصرية والتمييز.

واستؤنف دوري "أن بي آي" الخميس خلف أبواب موصدة ومع إجراءات صحية وقائية، في مجمع ديزني وورلد بمدينة أورلاندو في ولاية فلوريدا، بعد تعليق منافساته في آذار الماضي بسبب "كوفيد-19" الذي تسبب بأكثر من 152 ألف وفاة معلنة في الولايات المتحدة.

كما أتى استئناف الموسم بصيغة معدلة ومختصرة، في خضم زخم متزايد للحركات المناهضة للعنصرية، على خلفية مقتل المواطن صاحب البشرة السمراء جورج فلويد أثناء توقيفه أواخر أيار، من قبل شرطي وضع ركبته على عنقه لدقائق.

وفي أبرز مباريات الجمعة، قاد أنتيتوكونمبو فريقه ميلووكي باكس للفوز على بوسطن سلتيكس بنتيجة 119-112. وسجل أفضل لاعب في الدوري للموسم الماضي، 36 نقطة وأضاف 15 متابعة وسبع تمريرات حاسمة.

في المقابل، كان نصيب هاردن 49 نقطة في فوز فريقه هيوستن روكتس على دالاس مافريكس 153-149 بعد شوط إضافي.

في المباراة الأولى، أتاح أنتيتوكونمبو لباكس تعزيز سجله الأفضل في صدارة المنطقة الشرقية (وفي الدوري عموما)، بتحقيقه الفوز الـ54 مقابل 12 هزيمة فقط، بينما تلقى بوسطن ثالث المنطقة نفسها، خسارته الـ22 مقابل 43 فوزا.

وعلى رغم تقدمه في الشوط الأول بفارق وصل أحيانا الى 15 نقطة، عانى ميلووكي الباحث عن لقبه الأول في الدوري منذ عام 1971، لحسم النتيجة لصالحه، بعدما فرض بوسطن نفسه بقوة في النصف الثاني من المباراة، مبقيا الأرقام متعادلة في الربع الأخير.

وقال أنتيتوكونمبو "حاولنا اللعب بقوة، تنفيذ الخطط الصحيحة".

وكاد النجم اليوناني الشاب البالغ من العمر 25 عاما، ان يجد نفسه خارج الملعب قبل نحو دقيقة ونصف دقيقة فقط من نهاية المباراة، اذ احتسب الحكام خطأ ضده كان السادس له (ما سيؤدي الى طرده). لكنهم تراجعوا عن احتسابه بعد مراجعة تقنية الفيديو.

وعادل بوسطن النتيجة 107-107 مع تبقي أقل من دقيقتين على النهاية. لكن أنتيتوكونمبو سجل ثلاث نقاط من سلة ورمية حرة إضافية، وأضاف زميله كريس ميدلتون ثلاثية، ليحتفظ فريقهما بالأفضلية حتى صافرة الختام.

وأنهى ميدلتون المباراة مع 18 نقطة وخمس متابعات وثماني تمريرات، وأضاف بروك لوبيز 14 نقطة لصالح باكس.

في المقابل، كان ماركوس سمارت الذي أصيب بـ"كوفيد-19" وتعافى منه في الأشهر الماضية، أفضل مسجل لبوسطن مع 23 نقطة، وأضاف جايلن براون 22.

49 نقطة لهاردن

وفرض جيمس هاردن، أفضل لاعب في الدوري لموسم 2017-2018، نفسه بقوة في مباراة فريقه ضد مافريكس، بتسجيله 49 نقطة، مع تسع متابعات وثماني تمريرات حاسمة.

وأتت 23 من نقاط هاردن في الربع الأول من اللقاء، والذي شهد تسجيل الفريقين 84 نقطة بالتساوي (42-42).

وأضاف زميل هاردن راسل وستبروك 31 نقطة مع 11 متابعة وثماني تمريرات.

في المقابل، كان اللاتفي كريستباس بورزينغكيس أفضل مسجل لدالاس مع 39 نقطة و16 متابعة، بينما حقق زميله السلوفيني لوكا دونشيتش "تريبل دابل" مع 28 نقطة و13 متابعة وعشر تمريرات حاسمة.

وينافس دالاس على حجز إحدى البطاقتين المتبقيتين (من ثمانٍ) في المنطقة الغربية لمنافسات الأدوار الاقصائية "بلاي أوف"، وهو يحتل حاليا المركز السابع مع 40 فوزا و28 خسارة.

ويتقدم دالاس على ممفيس غريزليز الثامن (32 فوزا و34 هزيمة) وبورتلاند ترايل بلايزرز (30 و37). وانتهت مباراة الفريقين أمس بفوز صعب لبورتلاند 140-135 بعد التمديد.

وكان سي جاي ماكولوم (بورتلاند) وجارن جاكسون جونيور (ممفيس) أفضل مسجلين مع 33 نقطة لكل منهما.

وتشهد المنطقة الغربية منافسة بين سبعة فرق على المركزين الأخيرين المؤهلين لـ"البلاي أوف" هي، إضافة الى دالاس وممفيس وبورتلاند، كل من نيو أورليانز بيليكانز وساكرامنتو وسان انتونيو سبيرز وفينيكس صنز.

وحقق كل من سبيرز وصنز الفوز الجمعة، بتغلب الأول على ساكرامنتو 129-120، والثاني على واشنطن ويزاردز 125-112.

كما تغلب أورلاندو ماجيك على بروكلين نتس 128-118، في مباراة بين فريقين يسعيان لانتزاع إحدى بطاقتين متبقيتين عن المنطقة الشرقية.

ويحتل أورلاندو المركز السابع مع 31 فوزا و35 خسارة، متقدما على بروكلين الثامن (30 فوزا و35 خسارة).

وقوف... ركوع

ويستكمل الموسم بـ22 فريقا من أصل الـ30 المشاركة عادة في البطولة، وستتنافس على المراكز الـ16 المؤهلة الى الـ "بلاي اوف" التي تنطلق في 17 آب/أغسطس. وسيخوض كل فريق ثماني مباريات مخصصة للتصنيف النهائي، على ان تتأهل الفرق الـ16 التي تحتل المراكز الثمانية الأولى في كل من المنطقتين، الى الـ"بلاي أوف".

وستقام مباريات فاصلة لتحديد المراكز النهائية في حال الحاجة.

وتأتي المباريات في ظل رفع العديد من اللاعبين شعار "بلاك لايفز ماتر" ("حياة السود مهمة") الذي اكتسب زخما مؤخرا في ظل التظاهرات التي تلت مقتل فلويد.

ومع لجوء غالبية اللاعبين وأفراد الفرق الى الركوع على ركبة واحدة قبل بداية المباريات، سجلت استثناءات الجمعة، اذ اختار لاعب أورلاندو جوناثان ايزاك ومدرب سان انتونيو المخضرم غريغ بوبوفيتش، البقاء واقفين خلال النشيد الوطني.

وقال ايزاك الذي اختلف عن زملائه أيضا بعدم ارتدائه قميصا يحمل شعار "بلاك لايفز ماتر"، "أؤمن بأن حياة السود مهمة، لكن العديد من العوامل ساهمت في قراري. شعرت بأن الركوع أو ارتداء قميص +بلاك لايفز ماتر+ لا يتلاءم مع دعم حياة السود".

أما بوبوفيتش، أحد أشهر المدربين في تاريخ الـ"ان بي ايه"، ففضل عدم تبرير قراره بالتفصيل، على رغم انه ارتدى كغيره، قميص "بلاك لايفز ماتر".

وأوضح "على الجميع ان يتخذ قرارا شخصيا للجميع حرية التفاعل بالطريقة التي يريدها. لأسباب احتفظ بها، تصرفت بالطريقة التي أردتها".

وكتب شعار "بلاك لايفز ماتر" على أرض الملاعب التي تقام عليها المباريات، كما سمحت رابطة الدوري للاعبين بارتداء قمصان تحمل شعارات محددة تنادي بالعدالة الاجتماعية أو توجه رسائل ضد العنصرية وغيرها.

الكلمات الدالة