الثلاثاء - 24 تشرين الثاني 2020
بيروت 22 °

إعلان

ذبح أضاحٍ وتكريم للأيتام... إشادات واسعة بمشاركة المسيحيين في احتفالات عيد الأضحى بمصر

المصدر: النهار
محمد أبو زهرة
ذبح أضاحٍ وتكريم للأيتام... إشادات واسعة بمشاركة المسيحيين في احتفالات عيد الأضحى بمصر
ذبح أضاحٍ وتكريم للأيتام... إشادات واسعة بمشاركة المسيحيين في احتفالات عيد الأضحى بمصر
A+ A-

"فيها حاجة حلوة"... جملة ردّدها مصريون خلال الساعات الماضية في مواقع التواصل الاجتماعي، للإشادة باحتفال عدد من الأقباط بعيد الأضحى المبارك، ومشاركة المسلمين في فرحتهم، مؤكدين أن مصر وطن واحد يتشاركون فيه الفرحة.

ونظم عدد من الشباب المسيحيين المتطوعين احتفالية في شوارع مدينة 6 أكتوبر، بعنوان "فرّحهم بعيدهم"، لنشر البهجة بين الأطفال اليتامى المسلمين في عيد الأضحى بعد حالة القلق التي شهدتها الأشهر الماضية بسبب انتشار فيروس كورونا.

شارك في الاحتفالية 50 طفلاً، وضمت فقرات مختلفة، منها تلوين خروف من الجبس، وتصميم آخر من الخشب، والاستمتاع بألعاب الملاهي، وتنظيم مسابقات حماسية، وتوزيع هدايا على الأطفال، بمشاركة بعض أهالي مدينة السادس من أكتوبر.

وعلى الرغم أنه من المعروف أن ذبح الأضاحي شعيرة تقتصر على المسلمين، إلا أن مسيحياً يدعى روماني أبو ذكري، أحد سكان منطقة العمرانية في محافظة الجيزة، نال شهرة كبيرة بعدما أقدم على ذبح 3 أضاحٍ وتوزيعها على الفقراء بمحل إقامته، مؤكداً في تصريحات صحافية أنه يقوم بالتضحية دائماً في العيد، بخاصة انه عيد للجميع في حب مصر قائلاً: "لا يجوز أن نتحدث عن مسيحي ومسلم وكلنا مصريون، وتكفي الفرحة التي أراها في عيون البسطاء والفقراء وكان شعوري في غاية البهجة والسعادة".

كما قرّر الأنبا إيلاريون، أسقف مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالبحر الأحمر، ومعه عدد كبير من القساوسة والأقباط المشاركة في مشروع وزارة الأوقاف لـ"صكوك الأضاحي"، الذي توزعه على الفقراء والمحتاجين.

كما شارك عدد من القساوسة في محافظة المنيا بشراء صكوك الأضاحي، وفقاً لما أعلنته مديرية أوقاف المنيا، واصفة ذلك بـ"ملحمة تعزف على أوتار الوحدة الوطنية".

فيما كشفت وزارة الأوقاف في بيان رسمي أن الكنيسة الإنجيلية شاركت في مشروع صكوك الوزارة، بمبلغ مئة ألف جنيه لحساب صكوك أضاحي الأوقاف دفع إلكترونيا لحساب المشروع.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم