الخميس - 03 كانون الأول 2020
بيروت 19 °

إعلان

الحكومة بلا رصيد ولبنان أمام تطوّرات خطيرة... هل يردّ "حزب الله" من بوابة الجولان والمزارع؟

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
الحكومة بلا رصيد ولبنان أمام تطوّرات خطيرة... هل يردّ "حزب الله" من بوابة الجولان والمزارع؟
الحكومة بلا رصيد ولبنان أمام تطوّرات خطيرة... هل يردّ "حزب الله" من بوابة الجولان والمزارع؟
A+ A-
أُقفِلت الأبواب أمام حكومة #حسان_دياب من كل الجهات. ولم تكن زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان- إيف #لودريان سوى مؤشر لما قد تذهب اليه الأمور في البلد. لوا يقتصر الأمر على الحكومة انما العهد وما يمثله اليوم بات في وضع حرج، محلياً ودولياً. الحكومة غير قادرة على المناورة وهي عاجزة عن خوض عملية الاصلاح، ولا تقوى على مواجهة الضغوط العربية والدولية واحتمالات الحرب الإسرائيلية التي يحكى الكثير عنها في لبنان والمنطقة، حيث ترتفع وتيرة التوتر على الحدود الجنوبية وتتواصل الهجمات الإسرائيلية على مواقع لـ"حزب الله" والإيرانيين في سوريا، وأخيراً تعرّض طائرات حربية اميركية لطائرة "ماهان" الايرانية المدنية وهي في طريقها إلى بيروت. كل ذلك يؤشر، وفق سياسي لبناني متابع، إلى أن لبنان دخل منعطفاً جديداً وقد تحمل الأيام والأسابيع المقبلة تطورات كبيرة تحدد مصير البلد.كان لودريان واضحاً في تحذيره من أن لبنان يسير نحو الهاوية، ولم يعد الوقت متاحاً للخروج من النفق والانزلاق نحو الانهيار. كل هذا الكلام له معنى لا يخرج عن الموقف الدولي من حكومة حسان دياب، واستطراداً تمسّك "حزب الله" بها. فبعد زيارة الوزير الفرنسي لن يكون وضع الحكومة كما قبلها، وفق السياسي اللبناني، حيث سيتعرض لبنان لمزيد من الضغوط يرتفع معها منسوب الحصار والعقوبات، طالما أن "الحزب" مقرر بسياستها ومستعد لمواجهة العالم ضمن الكباش الإيراني - الاميركي. وفي المقابل يبدو أن لا خيارات ثانية أمام "الحزب"، فهو يتمسك بالحكومة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم