الأربعاء - 27 كانون الثاني 2021
بيروت 12 °

إعلان

ميلان وأتالانتا "حبايب"

المصدر: "أ ف ب"
ميلان وأتالانتا "حبايب"
ميلان وأتالانتا "حبايب"
A+ A-

حافظ #أتالانتا على آماله الطفيفة بإحراز لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم بتعادله مع مضيفه #ميلان 1-1، في افتتاح المرحلة 36.

ورفع أتالانتا رصيده إلى 75 نقطة في المركز الثاني مقلصا الفارق موقتا مع جوفنتوس المتصدّر وحامل اللقب في المواسم الثمانية الماضية إلى خمس نقاط، في حين أصبح رصيد ميلان 60 نقطة معززا مركزه السادس الذي يمنح صاحبه خوض التصفيات المؤهلة لمسابقة الدوري الأوروبي (أوروبا ليغ) في الموسم المقبل.

وسيحسم جوفنتوس لقبه التاسع توالياً والسادس والثلاثين في تاريخه في حال فوزه الأحد على ضيفه سمبدوريا.

وبات مركز فريق برغامو مهددا من قبل إنتر ولاتسيو اللذين يلعبا مع جنوى وفيرونا السبت والأحد على التوالي ضمن المرحلة نفسها.

سجّل التركي هاكان جالهان أوغلو (15) لميلان، والكولومبي دوفان زاباتا (34) لاتالانتا.

وواصل الفريقان تألقهما بالحفاظ على سجلهما الخالي من الخسارة، منذ استئناف البطولة في حزيران/يونيو الماضي، حيث حقق الضيوف ثمانية انتصارات وثلاثة تعادلات، مقابل سبعة انتصارات وثلاثة تعادلات لميلان، كون أتالانتا كان يملك مباراة مؤجلة من المرحلة الخامسة والعشرين التي سبقت تعليق النشاط الكروي في البلاد.

ويخوض أتالانتا موسما استثنائيا محليا وأوروبيا، إذ بلغ الدور ربع النهائي لدوري ابطال أوروبا في أول مشاركة له حيث سيواجه باريس سان جيرمان الفرنسي في 12 آب المقبل في لشبونة.

وفشل ميلان بفك نحسه على أرضه أمام ضيفه، إذ لم ينجح بالفوز عليه في آخر ست مباريات خاضها على ملعب سان سيرو، كما فشل بأن يثأر من خسارته في المرحلة 17 أمام أتالانتا بخماسية نظيفة.

وقاد المدرب جان بييرو غاسبيريني كتيبته من مقصورة كبار الشخصيات بعد طرده في المرحلة السابقة خلال المباراة التي فاز فيها على بولونيا 1-0 بعد توجيهه كلاما نابيا لنظيره الصربي سينيسا ميهايلوفيتش.

افتتح جالهان أوغلو التسجيل من ركلة حرة مباشرة من الجهة اليسرى لمنطقة جزاء أتالانتا مباشرة في المقص الأيمن للحارس بيارلويجي غوليني (15).

وهو ثامن هدف للتركي هذا الموسم ليعادل رقمه الأفضل السابق بعدد الأهداف خلال موسم 2014-2015 في البوندسليغا مع باير ليفركوزن الألماني، علما انها مباراته المئوية في الـ"سيري أ"، منذ انضمامه للفريق في موسم 2017-2018 سجل خلالها 17 هدفا ومرر 21 كرة حاسمة وفقا لمنصة "أوبتا" للإحصاءات الرياضية.

وتصدى الحارس العملاق جانلويجي دوناروما لركلة جزاء في الدقيقة 26 سددها الأوكراني روسلان مالينوفيسكي بعد تعرّضه لعرقلة من الأرجنتيني لوكاس بيليا بدون كرة احتاج الحكم دانيللي دوفيري لتقنية المساعدة بالفيديو (في ايه ار) لتأكيدها.

وخطف زاباتا هدف التعادل لفريقه من تسديدة قريية بعد معمعة من قبل المدافعين في تشتيت الكرة (34).

ورفع زاباتا رصيده إلى 18 هدفا ليتشارك صدارة هدافي فريقه مع مواطنه لويس موريال الذي اشركه غاسبيريني بديلا في الدقيقة 58.

وعزز الكولومبي رصيد فريقه كأقوى خط هجوم في الدوري هذا الموسم برصيد 96 هدفا.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم