الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 28 °

دعوة إلى حفلة احتلام الشمس وقهوتها

عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
دعوة إلى حفلة احتلام الشمس وقهوتها
دعوة إلى حفلة احتلام الشمس وقهوتها
A+ A-
ليلَ أمس، سهرتُ منذ لحظة غياب الشمس في الأفق حتّى الصباح، لأسترق النظر إلى ليلها المحتلِم، ولأرافق نومها العاري، منتظرًا لحظات افتتاح شفاهها عند الفجر، برغباتِ مَن يشتهي معاينة الابتسامات الأولى. هذا النصّ، كتبتُهُ تكريمًا للحظات الشروق التي التقطتُ صُوَرها بهاتفي النقّال، وانتقامًا من الجحيم الظلاميّة التي يعيّشنا فيها أهلُ الحكم والطبقة السياسيّة اللبنانيّة.¶¶¶كنتُ، قبل أنْ تستيقظي، ساهرًا على نومكِ اللذيذ اللّامبالي. فقد كنتِ جميلةً ولامبالية. كامرأةٍ جميلةٍ، غاويةٍ، ولامبالية. وكامرأةٍ لا يهمّها إلّا أنْ تنام، من أجل أنْ تستدرج احتلاماتها، وتهرقها في لاوعي جسدها الافتراضيّ. \r\nلم أشأ أنْ أغطّيكِ بشرشفٍ حرير، ولا أنْ أمسح وجهكِ بشهوة يديَّ، لئلّا أُربِكَ رغباتكِ الغامضة، أو أُخِلّ بعهودي في أنْ لا أُفسِد عليكِ استراحة الليل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول