السبت - 24 تشرين الأول 2020
بيروت 35 °

إعلان

"القوات" حارس مبادرة بكركي: خلوة بحثت الأفكار التطبيقيّة

المصدر: النهار
مجد بو مجاهد
Bookmark
"القوات" حارس مبادرة بكركي: خلوة بحثت الأفكار التطبيقيّة
"القوات" حارس مبادرة بكركي: خلوة بحثت الأفكار التطبيقيّة
A+ A-
القضية تلمس عتبة الوجود... عتبة استمرار لبنان الغنيّ بتنوّعه. بمسيحييه ومسلميه. تحلّ مبادرة بكركي في مرحلة يباسٍ لن يوفّر جذراً من جذور الأرزة أو غصناً من أغصانها. ويغدو التحلّق حول مبادرة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي ودعمها فعل إيمانٍ وطنيّ أوّلاً. مسلمين ومسيحيين يحملون معاً صليب لبنان على رجاء القيامة في الاستقلال الثالث كما سيُذكر في الكتب. هذا الاستقلال الذي سيزيل ملامح الخذلان والقهر عن وجوه أبناء الجنوب الذين أعلوا الصرخة في الأيام الأخيرة، لأنّهم يريدون توضيحاً حول انقطاع البنزين واحتكار المازوت في السوق السوداء وسوق التهريب. وهو الاستقلال الذي سيوقف نزف هجرة المسيحيين التي تشبه الوقود المحروق في عربة مشروع فارسيّ لا صلة لبلادهم به. وهنا عودة إلى ما صدر عن القمّة الروحية المسيحية: حياد لبنان هو مشروع سلام لا مشروع حرب. أتت مبادرة بكركي لتجمع اللبنانيين تحت قبّة الحياد. ويُحسَب لحزب "القوّات اللبنانية" أنّه كان في طليعة القوى السياسية التي عانقت المبادرة من دون قفّازات ومن دون تدارك موازين مصلحيّة في الحسابات السياسية. ولفت موقف الدكتور سمير جعجع في قوله إنّ "القوات" ستُترجم نداء الحياد بخطوات سياسية. وتشير أوساط بارزة في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة