الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 28 °

مقاتلتان أميركيتان اعترضتا طائرة الركاب الإيرانية فوق سوريا... حديث عن "عملية مراقبة بصرية"

المصدر: "أ ف ب
مقاتلتان أميركيتان اعترضتا طائرة الركاب الإيرانية فوق سوريا... حديث عن "عملية مراقبة بصرية"
مقاتلتان أميركيتان اعترضتا طائرة الركاب الإيرانية فوق سوريا... حديث عن "عملية مراقبة بصرية"
A+ A-

أكدت #طهران، اليوم، أنّ مقاتلتين أميركيتين "اعترضتا" طائرة الركاب الإيرانية التابعة لشركة الطيران "إير ماهان" في الأجواء السورية، بينما تحدثت القيادة المركزية الأميركية للجيش الأميركي عن "عملية مراقبة بصرية".

وكان التلفزيون الايراني الرسمي أعلن الليلة الماضية على موقعه الإلكتروني أنّ طائرة حربية إسرائيلية اعترضت طائرة ركاب إيرانية كانت تحلّق في الأجواء السورية في رحلة من طهران إلى #بيروت حيث حطّت بلا مشاكل.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم، إنّ مقاتلتين أميركيتين اقتربتا من الطائرة فوق سوريا، موضحاً أنّ التحقيق جارٍ في تفاصيل الحادث، وسيتمّ اتخاذ الإجراءات السياسية والقانونية اللازمة بعد استكمال المعلومات.

وأضاف موسوي محذّراً: "إذا حدث أي سوء للطائرة على طريق العودة، فستحمّل إيران الولايات المتحدة مسؤولية ذلك".

وأضاف أنّه تمّ إبلاغ الأمم المتحدة وكذلك "السفير السويسري في طهران" الذي يمثّل مصالح الولايات المتحدة في إيران في غياب علاقات ديبلوماسية بين البلدين، بالحادث.

وقالت القيادة المركزية الأميركية التي تشرف على العمليات العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط إنّ مقاتلة من نوع "اف-15 كانت في مهمة جوية روتينية أجرت عملية مراقبة بصرية عادية لطائرة ركاب (تابعة لشركة) ماهان على مسافة آمنة تبلغ حوالى ألف متر عن الطائرة".

وأضافت: "عندما تعرّف قائد الأف-15 على الطائرة على أنها طائرة ركاب لماهان إير، ابتعد بأمان عنها"، مؤكدةً أنّ عملية "الاعتراض المهنية جرت وفق المعايير الدولية".

في بيروت، قال مصدر أمني لبناني لوكالة "فرانس برس" إنّ "الطائرة الإيرانية التي جرى اعتراضها فوق الأجواء السورية حطّت في مطار بيروت". واشار إلى "أربع إصابات طفيفة بين الركاب"، موضحاً أنّ الطائرة كانت تقل "ركّاباً إيرانيين ولبنانيين".

وكان الإعلام الرسمي السوري ذكر منذ الليلة الماضية أنّ الطائرات المعترضة اميركية.

ونقل التلفزيون الرسمي السوري ووكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصادر في الطيران المدني أنّ "طائرات يعتقد أنّها تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة اعترضت طائرة مدنية إيرانية في الأجواء السورية بمنطقة التنف ما اضطر الطيار للانخفاض بشكل حاد ما أدّى الى وقوع إصابات طفيفة بين الركاب". 

الكلمات الدالة