الخميس - 15 نيسان 2021
بيروت 19 °

إعلان

في ظلّ توتّر مع الصين تدريبات أميركية مع اليابان وأوستراليا والهند

في ظلّ توتّر مع الصين تدريبات أميركية مع اليابان وأوستراليا والهند
في ظلّ توتّر مع الصين تدريبات أميركية مع اليابان وأوستراليا والهند
A+ A-

أفادت البحرية الأميركية أمس، أن الولايات المتحدة تجري تدريبات عسكرية في المياه الآسيوية هذا الأسبوع مع حلفائها اليابان وأوستراليا والهند، وذلك وقت يتصاعد التنافس العسكري بين الولايات المتحدة والصين وبعد أيام من قول واشنطن إن مزاعم السيادة الصينية في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه غير قانونية.

ولطالما عارضت الولايات المتحدة ادعاء الصين السيادة على مناطق واسعة في بحر الصين الجنوبي، وترسل دورياً سفناً حربية عبر الممر المائي الاستراتيجي لتأكيد حرية الملاحة.

وتعارض الصين مثل هذه التدريبات، وقالت إن رفض الولايات المتحدة مطالبها بالسيادة في بحر الصين الجنوبي، أثار التوتر وقوض الاستقرار في المنطقة.

ونُشرت حاملتا الطائرات الأميركيتان "نيميتز" و"رونالد ريغان" في بحر الصين الجنوبي مرتين هذا الشهر، لكن البحرية الأميركية أوضحت إن "نيميتز" كانت هذا الأسبوع في المحيط الهندي لإجراء تدريبات مع البحرية الهندية، في أحدث إشارة إلى التعاون المتنامي بين القوتين البحريتين للدولتين.

وقال قائد المجموعة الضاربة لحاملة الطائرات "نيميتز" الأميرال جيم كيرك في بيان، إن التدريبات المشتركة التي أجريت الاثنين، ساعدت في تحسين التوافق بين القوتين البحريتين.

وقالت البحرية الأميركية: "أجرت القوات البحرية الأميركية والهندية تدريبات متطورة تهدف إلى الوصول بالتدريب والتوافق بينهما إلى أعلى مستوى، بما في ذلك الدفاع الجوي".

كما توترت علاقات الهند مع الصين أخيراً بعد اشتباكات مميتة في الأراضي المتنازع عليها على الحدود بينهما الشهر الماضي، مما أثار مطالبات بتعزيز العلاقات الأمنية للهند مع الولايات المتحدة وحلفائها ومنهم اليابان لتحقيق التوازن في الأمن الإقليمي.

وقال مصدر هندي إن التدريبات جرت قرب جزر أندامان ونيكوبار الهندية القريبة من مضيق ملقا أحد أكثر طرق نقل البضائع والوقود زحاما في العالم.

وهناك قاعدة عسكرية هندية في الجزر.

وقالت البحرية الأميركية إن المجموعة الضاربة لحاملة الطائرات "نيميتز" كانت في المحيط الهندي لدعم حرية الملاحة في منطقة المحيط الهندي والمحيط الهادئ.

وعلى نحو منفصل، قال مسؤولون أميركيون وأوستراليون أمس، إن المجموعة الضاربة لحاملة الطائرات "رونالد ريغان" تجري تدريبات مع قوات بحرية من اليابان وأوستراليا في بحر الفيليبين.

وقالت وزارة الدفاع الأوسترالية إن من المقرر انتهاء التدريبات في 23 تموز.

وتستضيف الهند في وقت لاحق من هذه السنة تدريبات بحرية مشتركة مع الولايات المتحدة واليابان في مضيق البنغال، وقد تنضم إليها أوستراليا.

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم