الأحد - 25 تشرين الأول 2020
بيروت 29 °

إعلان

منظمة الصحّة قلقة إزاء "تسارع" وتيرة كوفيد-19 في إفريقيا

المصدر: "أ ف ب- رويترز"
منظمة الصحّة قلقة إزاء "تسارع" وتيرة كوفيد-19 في إفريقيا
منظمة الصحّة قلقة إزاء "تسارع" وتيرة كوفيد-19 في إفريقيا
A+ A-

أعربت #منظمة_الصحة العالمية، الاثنين، عن "قلقها" لـ"تسارع" وتيرة وباء #كوفيد-19 في #إفريقيا، التي كانت حتى الآن بمنأى من تفش واسع له.

وقال مدير الحالات الصحية الطارئة في المنظمة مايكل راين خلال مؤتمر صحافي في جنيف: "أنا قلق جداً لواقع أننا بدأنا نرى تسارعاً لوتيرة المرض في إفريقيا. وعلينا أن نأخذ جميعاً ذلك بجدية تامة وأن نظهر تضامناً" مع الدول المعنية. 

وإفريقيا هي ثاني أقل قارات العالم تضرراً بكوفيد-19 مع تسجيلها أكثر من 15160 وفاة، بعد أوقيانيا، بحسب بيانات جمعتها فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية الاثنين.

لكن جنوب إفريقيا أكثر دول القارة تضرراً من الوباء تجاوزت عتبة خمسة آلاف وفاة الأحد.

وحذر راين من أن "جنوب إفريقيا قد تكون مقدمة لما سيحصل في بقية أنحاء إفريقيا"، لافتاً إلى أن البلد سجل "أولى الإصابات باكراً جداً".

وأوضح أن الوباء انتشر بدايةً في المناطق الغنية في جنوب إفريقيا قبل أن يتفشى بشكل أوسع "في المناطق الأكثر فقراً والبلدات والمناطق الريفية".

وكشف أن وتيرة تقدّم الوباء في العديد من دول القارة "ليست أسرع" مما يسجل في جنوب إفريقيا حيث ارتفعت الإصابات بنسبة 30% خلال الأسبوع الماضي.

وأشار إلى أن نسبة تسارع الوباء في كينيا بلغت 31% وفي إثيوبيا 26% وفي مدغشقر 50% وزامبيا 57%، و69% في ناميبيا و66% في بوتسوانا.

وأوضح أنه رغم أن عدد الإصابات في هذه الدول يبقى أقل حتى الساعة، لكن "أعتقد أننا بدأنا نرى تسارعاً في انتقال العدوى في عدد من دول إفريقيا جنوب الصحراء".

وتابع: "فيما تعيش جنوب إفريقيا حدثاً خطيراً جداً، أعتقد في الواقع أن هذا مؤشر إلى ما يمكن أن تواجهه القارة ما لم تتخذ إجراءات عاجلة". 

مخاطر أكبر على السكان الأصليين بالعالم

كذلك، حذرت المنظمة من أن السكان الأصليين البالغ عددهم نحو نصف مليون شخص في أنحاء العالم، معرضون بدرجة أكبر لمخاطر جائحة فيروس كورونا المستجد نتيجة الظروف المعيشية المتردية في الغالب.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن عدد الإصابات بالفيروس بين السكان الأصليين في الأميركيتين تجاوز 70 ألفا إضافة إلى أكثر من ألفي وفاة حتى السادس من تموز.

وحض المسؤول الدولي الحكومات على اتخاذ كل الاحتياطات الصحية الضرورية وخاصة تتبع المخالطين لاحتواء انتشار مرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بالفيروس.

وأضاف في إفادة عبر الإنترنت من مقر الأمم المتحدة في جنيف: "يجب الا ننتظر لحين وجود لقاح. يجب أن ننقذ الأرواح الآن".

ووفقا لإحصاء لرويترز فقد تخطى عدد الإصابات بالمرض في العالم 14.5 مليون حالة وفاقت الوفيات 600 ألف.


الكلمات الدالة