الخميس - 24 أيلول 2020
بيروت 27 °

المعارضة السوريّة في الخارج: الانتخابات البرلمانيّة "مسرحيّة سمجة"

المصدر: "أ ف ب"
المعارضة السوريّة في الخارج: الانتخابات البرلمانيّة "مسرحيّة سمجة"
المعارضة السوريّة في الخارج: الانتخابات البرلمانيّة "مسرحيّة سمجة"
A+ A-

وصفت المعارضة #السورية الموجودة خارج البلاد الانتخابات البرلمانية في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة بأنها "مسرحية"، إذ لا يشارك فيها ملايين السوريين المغتربين واللاجئين ولا المقيمين في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

ويتوقع أن يفوز حزب البعث الحاكم الذي يترأسه الرئيس بشار الأسد، بغالبية المقاعد التي يبلغ عددها 250، في ثالث انتخابات تجري منذ بدء النزاع قبل تسع سنوات.

وقال المعارض البارز نصر الحريري لوكالة فرانس برس إن "النظام لم يعرف الانتخابات (الفعلية) منذ استيلائه على السلطة قبل خمسين سنة"، في إشارة إلى تاريخ توليّ الرئيس الأسبق حافظ الأسد لزمام السلطة.

وأضاف: "كل ما كان يجري تحت مسمى الانتخابات كان عبارة عن مسرحية تتم تحت قبضة أمنية عسكرية... لتشكيل مجلس صوري يستخدمه النظام من أجل تمرير تشريعات تخدم العصابة الحاكمة".

وتابع الحريري "كل ما تغير في الأمر اليوم هو أنها تجري (الانتخابات) وقد هجّر نصف الشعب السوري".

وأسفر النزاع الدائر في البلاد منذ العام 2011 عن مقتل أكثر من 380 ألف شخص وتشريد الملايين بينما ألحق دمارا كبيرا في البنية التحتية وتسبب بخسائر بمليارات الدولارات.

وتأتي الانتخابات البرلمانية في الوقت الذي تعيش معظم المعارضة السياسية للنظام السوري خارج البلاد، إلى جانب ملايين السوريين الهاربين من موجات العنف المتلاحقة والذين لا يحق لهم التصويت.

ورعت الأمم المتحدة مراراً جولات مباحثات سلام بين الحكومة والمعارضة المقيمة في الخارجية، لكنها فشلت في وقف النزاع بينما غطّت عليها مفاوضات موازية جرت تحت رعاية روسيا، حليف النظام الرئيسي، وتركيا التي تدعم فصائل معارضة.

وقال المعارض عبيدة نحاس السبت إن انتخابات مجلس الشعب في سوريا "مسرحية سمجة" يكررها النظام منذ خمسة عقود.

وأضاف: "طول العهد بالدكتاتورية والاستبداد أنتج حالة – لا تعبر عن رأي الأغلبية الشعبية – تنظر إلى الانتخابات بانتهازية، الأمر الذي يفرغ الانتخابات من مغزاها الديمقراطي الحقيقي".

الكلمات الدالة