الخميس - 26 تشرين الثاني 2020
بيروت 20 °

إعلان

إردوغان "بلا خطّة" في ليبيا... هل يفقد مكاسبه الأخيرة؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
إردوغان "بلا خطّة" في ليبيا... هل يفقد مكاسبه الأخيرة؟
إردوغان "بلا خطّة" في ليبيا... هل يفقد مكاسبه الأخيرة؟
A+ A-
لكنّ نظريّة "بناء الدول" فشلت كثيراً مع الولايات المتّحدة بالرغم من خروجها منتصرة بعد الحرب الباردة. فهل تنجح تركيا المتعثّرة اقتصاديّاً وشبه المعزولة شرق أوسطيّاً حيث أخفقت القوّة العظمى؟العثرات الاقتصاديّة... تابعتقدّم ليبيا الكثير من الفرص الاستثماريّة لتركيا. فقطاع إعادة الإعمار وحده يؤمّن لها حوالي 18 مليار دولار. لكن قبل التوجّه إلى إعادة إعمار ليبيا، على تركيا اجتياز عدد من المطبّات الاقتصاديّة والماليّة. فمواصلة خوض الحرب ضدّ جيش المشير خليفة حفتر ستكلّف اقتصادها الكثير، قبل موعد قطاف "ثمار" الحرب – إذا نضجت.فقد انخفضت نسبة احتياطات العملات الأجنبيّة إلى الخصوم القصيرة الأجل لتبلغ 80% بدلاً من 100%، بينما استخدم البنك المركزيّ حوالي 70 مليار دولار من احتياطاته لدعم الليرة التركيّة. ورفض الاحتياطيّ الفيديراليّ الأميركيّ إجراء اتّفاق مقايضة للعملة (SWAP) ما أدّى إلى هبوط إضافيّ في قيمة العملة المحلّيّة.ومع توقّع انكماش في الاقتصاد التركيّ يصل إلى حوالي 6% السنة الحاليّة بسبب الوباء، يُتوقّع أيضاً أن تصل نسبة البطالة في تركيا إلى 17.2% في كانون الأوّل 2020. وفي نيسان الماضي، بلغت نسبة البطالة بين الشباب التركيّ 24.4%. يبقى هذا الرقم مرتفعاً على الرغم من أنّ تركيا شهدت نسباً أعلى من هذه البطالة السنة الماضية."لا استراتيجيّة"... فقط "انتقام"كان معبّراً ما كتبه الباحث ستيفن كوك في مجلّة "فورين بوليسي" الأسبوع الماضي، حين ذكر أنّ إردوغان "لا يملك خطّة" في ليبيا، ولا "استراتيجيّة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم