الجمعة - 04 كانون الأول 2020
بيروت 20 °

إعلان

بالصور والفيديو- عمال "رامكو" من رومية إلى الكرنتينا... يعقوبيان تعترض والمحافظ يردّ

المصدر: النهار
بالصور والفيديو- عمال "رامكو" من رومية إلى الكرنتينا... يعقوبيان تعترض والمحافظ يردّ
بالصور والفيديو- عمال "رامكو" من رومية إلى الكرنتينا... يعقوبيان تعترض والمحافظ يردّ
A+ A-

قضية عمال "رامكو" المصابين بـ"كورونا" تابع. فلم تنته فصول الجدل مع نقلهم من رومية الى مركز الحجر في الكرنتينا، حيث علت صرخات اعتراضية لكون المكان غير مجهز صحياً وخوفاً من انتشار الوباء خارج حدود المركز.

عصراً، التقط الزميل في "النهار" حسام شبارو صوراً لوصول 131 شخصاً مصابين بكورونا من شركة التنظيفات "رامكو" إلى مركز الحجر في الكرنتينا. وذلك، بعيد إعلان "الصليب الأحمر اللبناني"، أن فرقه عملت على نقلهم من منطقة روميه إلى مبنى مُخصّص للحجر الصحي في الكارنتينا.

وبحسب الفيديو الذي التقطه مصور "النهار" لوحظ غياب التباعد الاجتماعي بين المحجورين، في حين كان بعضهم ينفث دخان سيجارته في الهواء.

[[embed source=vod id=16294 url=https://www.annahar.com/]]

وأوضحت رئيسة برنامج الترصد الوبائي في وزارة الصحة الدكتورة ندى غصن لـ"النهار" أن "العدوى داخل الشركة جاءت نتيجة الاحتكاك بحالة مصابة، وما زالت التحقيقات جارية لمعرفة مصدر العدوى الرئيسي. 

وكان رئيس بلدية رومية عادل بو حبيب قد جدد، تأكيده أن لا إصابات في النطاق البلدي، وذلك في بيان قال فيه: "وزارة الصحة عادت، لليوم الثاني على التوالي، لتشير إلى إصابات بفيروس كورونا في نطاق بلدية رومية، في حين سبق وأكدنا أن لا إصابات أبداً في النطاق البلدي، وهو ما قاله وزير الصحة (العامة الدكتور حمد حسن) نفسه في مقابلة إعلامية مساء الجمعة".

وأضاف: "حاولنا التواصل مع الوزير من دون أن نوفق، ولذلك نناشده عبر الإعلام لأن تصحح الوزارة خطأها المتكرر، خصوصاً أن الإصابات المشار إليها هي في شركة لجمع النفايات خارج نطاق بلدية رومية".

وختم: "نطمئن أهالي رومية وزوارها بأن البلدة خالية تماماً من الإصابات، وبأن البلدية تتابع هذا الأمر مع الجهات المعنية".

 

وانتشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمجموعة شبان تتجمع أمام مركز الحجر في الكرنتينا حيث تم نقل عمال شركة التنظيفات في المتن الذين ثبتت اصابتهم بكورونا.

وتوسطت الشبان، النائبة بولا يعقوبيان التي تُسمع في الفيديو تقول: "أكثرية أعضاء المجلس البلدي "ما معن خبر"، في اشارة الى عملية نقل المصابين الى المركز. وتمنت على الجميع التعاون مع القوى الأمنية المولجة تأمين المركز، مشددة على ضرورة عدم خروج أي من المصابين في الداخل."

وقالت: "سنكمل الاتصالات لمعرفة كيف تم الاتفاق على اعتماد هذا المركز ولن نسكت عن هذا الأمر"، وطلبت من الشبان الاستعداد للاعتراض.

وتعترض نائبة بيروت على نقل المصابين الى مركز غير مجهز للحجر الصحي، وسط تخوف من نشر الوباء خارج الدائرة الجغرافية للمركز.

بدوره كشف محافظ بيروت القاضي مروان عبود أن “البعض يلجأ الى تجييش اهالي بيروت عبر الاعتراض على حجر عمال احدى شركات التنظيف في الكرنتينا”، وأكّد ان اللجنة الوطنية المكلفة محاربة فيروس كورونا اعدت خطة وطنية لمكافحة الوباء واحتوائه وفق قواعد سلوك معتمدة ابرزها: اللجوء الى حجر المناطق والاحياء او الاشخاص المصابين لذلك تم اختيار ٣٣ مركز حجر في كل لبنان ومن بينهم في منطقة الكارنتينا.

ولفت الى أنه “بعد ان ثبت اصابة ١٣٥ عاملا من اصل ٥٠٠ يتولون النظافة في بيروت ولكي لا يبقوا بين السكان وينشروا الوباء على صعيد المدينة ارتأى المعنيون عزلهم في مركز الكرنتينا لكونه مجهزا ويخضع لحراسة من قبل حرس مدينة بيروت، وحيث تتم معاملتهم بطريقة انسانية الى حين صدور النتائج السلبية.”












الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم