الأحد - 17 كانون الثاني 2021
بيروت 15 °

إعلان

"معركة قاتلة"... بوتين في أفغانستان لإعادة كتابة التاريخ؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
"معركة قاتلة"... بوتين في أفغانستان لإعادة كتابة التاريخ؟
"معركة قاتلة"... بوتين في أفغانستان لإعادة كتابة التاريخ؟
A+ A-
"فرقٌ كبير"رأت شبكة "سي أن أن" الأميركيّة أنّ كلام إسبر سلكَ خيطاً رفيعاً فاصلاً بين تهديد روسيّ "معروف" في أفغانستان وبين الاصطدام بالرئيس الأميركيّ دونالد ترامب. وأتت تعليقات إسبر لدى ظهوره أمام لجنة الخدمات المسلّحة في مجلس النوّاب، إلى جانب رئيس هيئة الأركان الجنرال مارك ميلي. وأعلن إسبر أمام المشرّعين أنّه اطّلع على هذه المعلومات في شباط، لكنّ كبار جنرالاته تحدّثوا حينها عن عدم صدقيّة تلك التقارير الأمنيّة.من جهته، قال ميلي إنّ الولايات المتحدة تعتقد أنّ روسيا قدّمت الدعم لمتمرّدي "طالبان" في أفغانستان سابقاً، لكنّها لا تمتلك المعلومات الاستخباريّة الكفيلة بتأكيد أنّ موسكو وجّهت هجمات ضدّ الأميركيّين أو أنّها دفعت مكافآت ماليّة مقابل ذلك. وقال ميلي إنّ الجيش الأميركيّ الذي يتضمّن وكالات استخباريّة مثل وكالة الأمن القوميّ ووكالة الاستخبارات الدفاعيّة لم يتمكّن من تأكيد معلومات مصدرها "وكالة الاستخبارات المركزيّة" عن هذا العرض الروسيّ. وأضاف أنّ هنالك "تمييزاً كبيراً بين التسليح والتوجيه"، قائلاً إنّ بلاده مطّلعة على تقديم الأسلحة والدعم والأمور المشابهة، لكن في ما يخصّ الروس "لا نملك أدلّة ملموسة مؤكّدة، معلومات استخباريّة، لإظهار ‘توجيه‘. هذا فرق كبير."منذ أيّام أوبامانفت روسيا و "طالبان" بشدّة هذا الاتّهام الذي أوردته صحيفة "نيويورك تايمس" أوّلاً. وكذلك فعل ترامب في تغريدة حين كتب أنّ الاستخبارات قالت له إنّها لم تجد هذه المعلومات ذات صدقيّة ولهذا السبب لم تبلغه التقرير. في التحليلات الصحافيّة، خصوصاً تلك التي تنقل معلومات عن مسؤولين...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم