السبت - 24 تشرين الأول 2020
بيروت 28 °

إعلان

"صاعقة تضرب قناة نهريّة في مونتانا الأميركيّة بقوّة عظيمة"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: "النهار"
هالة حمصي
هالة حمصي
"صاعقة تضرب قناة نهريّة في مونتانا الأميركيّة بقوّة عظيمة"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#
"صاعقة تضرب قناة نهريّة في مونتانا الأميركيّة بقوّة عظيمة"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#
A+ A-

"هل سبق أن رأيتم صاعقة تضرب الماء؟". في المزاعم ان الفيديو الذي ستشاهدونه يظهر "صاعقة تضرب قناة نهرية في مونتانا بقوة عظيمة"، و"الحدث مذهل من البداية إلى النهاية". غير أنّ هذه المزاعم خاطئة. الفيديو لا يظهر صاعقة تضرب قناة نهرية في مونتانا الأميركية، بل عملية تفجير نفذتها شركة هندسة فنلندية من أجل "تعميق ممرّ مائي" في توركو جنوب غرب فنلندا. الفيديو يعود الى عام 2012. FactCheck# 

"النّهار" دقّقت من أجلكم

الوقائع: نحو 56 ثانية فقط. وخلالها، "يضرب" المجرى المائي الهادىء تفجير مفاجئ يجعل المياه تتطاير بعنف وتتموّج. منذ أيام عدّة، تكثّف تناقل الفيديو على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، في الفيسبوك (هنا، هنا، هنا...)، وتويتر (هنا، هنا، هنا، هنا...)، وايضا في يوتيوب (هنا، هنا...). وقد أرفق بالمزاعم الآتية (من دون تدخل): "هل سبق لك أن رأيت صاعقة تضرب الماء؟؟؟ ضرب البرق قناة نهرية في ولاية مونتانا الأمريكية بقوة عظيمة. كانت الكاميرا الأمنية في المكان المناسب لالتقاط هذا الحدث المذهل من البداية إلى النهاية. تعرف على الوقت الذي يستغرقه الماء للتوقف عن الغليان والعودة إلى طبيعته". 

التدقيق: 

-بحثاً عن الفيديو بواسطة تجزئة المقطع إلى مشاهد ثابتة (Invid)، تقود الخيوط الى حساب شركة Rannikon Merityö في يوتيوب الذي نشر الفيديو في 20 كانون الأول 2012، بعنوان (بالفنلندية) Porapaalutusta, osa 3: Räjäytys، أي خوازيق الحفر، الجزء 3: التفجير. و"في هذا الفيديو، نعمّق الممر المائي. هذا عملنا الرسمي"، وفقا لما تشرح. 


Rannikon Merityö شركة فنلندية متخصصة "بالهندسة البحرية والمدنية في مناطق تايفسالو وتوركو واوسيكوبونكي وأرخبيل توركو"، "تأسست في العام 2012، وتتمتع بخبرة في البناء على الشواطئ وفي المياه منذ عام 1990"، وفقا لما تعرّف بنفسها. وتوضح أيضاً أنها متخصصة بـ"عمليات الحفر والتنقيب والتفجير تحت الماء، والبناء على الشواطئ، وأيضا تعميق الممرات المائية للقوارب وتثبيت أرصفة متينة". و"ستجد على قناتنا في يوتيوب مقاطع فيديو لعملنا، مثل حفر الخوازيق وتعميق الممرات المائية للقوارب".

-بحثاً في الموقع الالكتروني للشركة، يتبين انها تنشر الفيديو عينه في الجزء المخصص لشرح عملها في التعدين تحت الماء UNDERWATER MINING، موضحة أن "أعمال التنقيب والبناء على الشواطئ وفي الصخور تحت الماء تمّت في أرخبيل توركو Turku archipelago (في الساحل الجنوبي الغربي لفنلندا) والمناطق المحيطة به.

وتشرح أن "التعدين تحت الماء يُستخدم لإعادة تأهيل الشواطئ والمجاري المائية واقامة علامات بحرية". إضافة إلى ذلك، "يتمّ حفر المجاري المائية وتجريفها وصيانتها من خلال أعمال الحفر والتفجير. ويتم التنقيب عن طريق وضع متفجرات خاصة تحت الماء في مواقع الحفر، بحيث تكون مغمورة بثقوب محفورة في الصخر".

النتيجة: اذاً، "لم تضرب صاعقة قناة نهرية في مونتانا" الأميركية، كما يتم زعمه. الفيديو يظهر عملية "تفجير" نفذتها شركة الهندسة الفنلندية Rannikon Merityö من أجل "تعميق ممرّ مائي" في توركو، جنوب غرب فنلندا. الفيديو يعود الى عام 2012.  

[email protected]


الكلمات الدالة