الخميس - 28 كانون الثاني 2021
بيروت 14 °

إعلان

لماذا قد تكون الحماسة حول لقاح لـ "كوفيد-19" مبالغاً بها؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
لماذا قد تكون الحماسة حول لقاح لـ "كوفيد-19" مبالغاً بها؟
لماذا قد تكون الحماسة حول لقاح لـ "كوفيد-19" مبالغاً بها؟
A+ A-
سباقٌ محمومفي الثاني من تمّوز، سجّلت الولايات المتّحدة رقماً قياسيّاً بلغ 55220 إصابة قبل أن يمحو السابع من الشهر نفسه الرقم السابق مع تسجيل أكثر من 60 ألف إصابة. وأصبحت أميركا اللاتينيّة بؤرة الوباء الجديدة مع تسجيل البرازيل أكثر من مليون و 700 ألف إصابة و 68 ألف وفاة وقد أعلنت البلاد مؤخّراً إصابة رئيسها جايير بولسونارو بالفيروس. وتحلّ البيرو وتشيلي في المرتبتين الخامسة والسادسة عالميّاً من حيث عدد الإصابات. وأزاحت الهند روسيا عن المرتبة الثالثة مع أكثر من 769 ألف إصابة للأولى و 700 ألف للثانية.بسبب هذه التطوّرات وغيرها، حذّر المدير العام لمنظّمة الصحّة العالميّة تيدروس أدهانوم غيبريسوس من تسارع انتشار كوفيد-19 مشيراً إلى أنّه لم يبلغ ذروته بعد. وأضاف أنّه تمّ تسجيل حوالي 400 ألف إصابة جديدة يومي السبت والأحد الماضيين وحدهما. وحصدت الجائحة حياة أكثر من نصف مليون إنسان بينما أصابت أكثر من 12 مليون فيما شفي منها حوالي 7 ملايين شخص. لكن مع انتظار العالم لأوّل لقاح ضدّ كورونا، ثمّة تعقيدات كثيرة تخفّض من نسبة الآمال بنجاحه التام.في البداية، يؤثّر تسلّل السياسة إلى الطبّ سلباً على إمكانيّة نجاح ابتكار اللقاح. في الصراع الاستراتيجيّ بين الولايات المتّحدة والصين، تتسابق الدولتان لطرح أوّل لقاح في الأسواق. فالصين تريد عبر هذا الاختراع التخلّص من صورة أنّها الدولة-المصدر لهذه الجائحة إضافة إلى التخلّص من الاتّهامات بالتغطية على الفيروس خلال المراحل الأولى لتفشّيه. وتريد أيضاً تأكيد أنّها القوّة الوحيدة القادرة على إطاحة الولايات المتّحدة عن عرش سيادة العالم. من جهتها، تسعى واشنطن إلى الدفاع عن موقعها الرياديّ دوليّاً على المستويين السياسيّ والعلميّ. وهذا يمكّنها في حال أوجدت اللقاح المناسب من جمع دول كثيرة خلفها لمواجهة الصين. وثمّة أيضاً هدف شخصيّ للرئيس الأميركيّ دونالد ترامب بتحفيز إصدار لقاح قبل تشرين الثاني لتسييله مزيداً من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم