الخميس - 01 تشرين الأول 2020
بيروت 26 °

إعلان

كيم كارداشيان قد تصبح سيدة البيت الأبيض

كيم كارداشيان قد تصبح سيدة البيت الأبيض
كيم كارداشيان قد تصبح سيدة البيت الأبيض
A+ A-

أعادت حادثة المواطن الأميركي جورج فلويد الحديث عن العنصرية داخل الولايات المتحدة التي طالما أعلنت أنها تخلص منها على مدى سنين وبفضل نضال رؤساء تولوا الرئاسة فيها. ولكن عهد دونالد ترامب يبدو أنه أعاد عقارب الساعة إلى الوراء وبات النضال ضد العنصرية أمراً ملحاً خاصة في النزاع على كرسي البيت الأبيض. 

وفي السباق الانتخابي نحو الرئاسة، أعلن زوج نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان مغني الراب والمنتج الأميركي كانييه ويست امس السبت ترشحه للانتخابات الرئاسية الأميركية التي ستجرى في تشرين الثاني المقبل.

وكتب ويست في تغريدة على تويتر "علينا الآن تنفيذ وعد أميركا بوضع ثقتنا في الله وتوحيد رؤانا وبناء مستقبلنا. أنا مرشح لرئاسة الولايات المتحدة".

ولم يذكر المنتج الثري البالغ من العمر 43 عاما الذي يدعو في واحدة من أغنياته إلى "بلوغ النجوم حتى تهبط على غيمة إذا سقطت"، أي تفاصيل إضافية.
وكان قد احتل عناوين الصحف في السنوات الأخيرة بسبب مشاكل نفسية وتصريحات مثيرة للجدل حول العبودية ودعمه للرئيس الجمهوري دونالد ترامب الذي لا يتمتع بشعبية إطلاقا في أوساط الراب.


من جهة أخرى، التقى كانييه ويست الرئيس الجمهوري في البيت الأبيض في 2018. وفي مقابلة في العام التالي، أوضح أن دعمه ترامب كان حيلة لإبعاد الديموقراطيين تمهيد الطريق ليخوض سبتقه الخاص إلى البيت الأبيض.
وقال في هذه المقابلة التي أجريت في برنامج "بيتس 1 شو" لموقع "أبل ميوزيك" "ستأتي اللحظة التي سأكون فيها رئيس الولايات المتحدة".
وفي نهاية حزيران، أصدر كانييه ويست مقطوعة بعنوان "اغسلنا بالدم" (ووش اس إن ذي بلاد) مرفقة بكليب يعرض لقطات من التظاهرات الأخيرة المناهضة للعنصرية، التي هزت الولايات المتحدة أخيرا.

الكلمات الدالة